أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات الأسد ترتكب مجزرة جديدة في ريف إدلب

القصف استهدف مركز لبيع المحروقات في البلدة - ناشطون

ارتكبت قاذفات الأسد الحربية مجزرة في بلدة "سيجر" بريف إدلب الغربي، ظهر اليوم الأربعاء، قضى فيها 16 مدنياً وجرح آخرون بقصفٍ صاروخيٍ استهدف مركزاً لبيع المحروقات في البلدة.

وأفادت مصادر محلية من البلدة لـ"زمان الوصل" أن طائرات الأسد الحربية نفذت غارتين متتاليتين بالصواريخ الفراغية، على مركزٍ لبيع المحروقات في البلدة، سقط خلالها 16 مدنياً وجرح أكثر من 29 آخرين، إصاباتهم متفاوتة، مضيفةً أن فرق الدفاع المدني أُخطرت بالمجزرة وهرعت لانتشال المصابين ونقلهم للمشافي القريبة من البلدة.

وتعرضت بلدات "معرة مصرين" و"الترنية" و"البارة" و"كفر تخاريم" لقصف بالصواريخ الفراغية، قضى على إثره 11 شخصا.

كما قصفت الطائرات الحربية منازل المدنيين في بلدة "طعوم" ما أسفر عن اندلاع حريقٍ تسبب بإصابة سيدتين من البلدة، كما طالت الغارات مدينة "بنش"، أدت لأضرار مادية.

وارتكبت مقاتلات روسية مجزرة في مدينة إدلب أول أمس، قضى خلالها 50 شخصاً في غاراتٍ استهدفت المشفى "الوطني"، ومشفى "ابن سينا" ومناطق أخرى في المدينة، في حين نفت موسكو قصف قواتها لمدينة إدلب.

إدلب - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي