أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الرئيس المشترك لـ"روج آفا" يلمح إلى تأجيل معركة الرقة

محلي | 2016-05-30 17:32:54
الرئيس المشترك لـ"روج آفا" يلمح إلى تأجيل معركة الرقة
   الرئيس المشترك لـ"فيدرالية روج آفا" منصور إبراهيم السلوم - أرشيف
الرقة - زمان الوصل
قلل مسؤول في الإدارة الذاتية لـ"فيدرالية روج آفا" من احتمالية قرب معركة السيطرة على مدينة الرقة، وطرد تنظيم "الدولة" منها، في الوقت الذي يسود مزاج عام بين أهالي المدينة في الوقوف إلى جانب التنظيم، في وجه الميلشيات الكردية، التي -وفقاً لعدد منهم- فقد هجرت أقرانهم العرب والتركمان من مناطق سيطرت عليها في السابق، وكان أبرزها مدينة "تل أبيض" الحدودية.

ويقول الرئيس المشترك لـ"فيدرالية روج آفا" العربي، والمنحدر من مدينة "تل أبيض" "منصور إبراهيم السلوم" لـ"زمان الوصل": "إنّ معركة الرقة، لن تكون في الوقت القريب، وربما يتم إرجاؤها، ريثما يتم تأمين طريق آمن للمدنيين فيها".

ويُشير "السلوم" إلى تواصل الإدارة الفيدرالية مع عدد من مثقفي الرقة، من أجل تنسيق الجهود، فيما يخص إدارة المدينة، بعد طرد تنظيم "الدولة" منها، مشددا في الوقت ذاته على كون الإدارة المقبلة ستكون لأهالي الرقة، مهما كانت الجهة العسكرية التي ستسيطر عليها.

من جهته، يدحض الناشط في مدينة الرقة "أبو شام" خلال حديثه لـ"زمان الوصل" فرضية تواصل الفيدرالية الكردية، مع مثقفي المدينة، مشيراً إلى أنّ المزاج العام للأهالي يتجه نحو قتال الميلشيات الكردية؛ ليس حباً في التنظيم، وإنما خوفاً من تهجير مرتقب، كما حصل في قرى ومناطق متعددة سيطرت عليها "قوات سوريا الديمقراطية".

ويلفت "أبو شام" إلى حصول حالات نزوح من المدينة، إلى القرى القريبة منها، والتي يسيطر عليها التنظيم، بالإضافة لوجود عدد من حالات النزوح للقرى الشمالية، والتي تشهد معارك متواصلة بين التنظيم من جهة و"قوات سوريا الديمقراطية" من جهة أخرى كـ"شركراك" و"ريف سلوك".

وفي سياق قريب، ينفي الرئيس المشترك لـ"فيدرالية روج آفا" أي وجود لقوات النخبة (الجناح العسكري لتيار الغد الذي يقوده الجربا)، وكذلك أي تنسيق ما بين الإدارة الفيدرالية والتيار، لافتاً إلى تأمين القائمين على إدارة "الفيدرالية"، عدداً من الأماكن للنازحين من المدينة، في "تل أبيض"، وعدد من قراها، متوقعا أن تصل النسبة الأكبر من نازحي الرقة إلى مدينة "تل أبيض" والقرى المحيطة بها. 

وكانت مجموعة أحزاب كردية، وعدد من الأحزاب السريانية وبعض العرب، اجتمعوا في مدينة "رميلان" بريف الحسكة منتصف شهر آذار/مارس الماضي، وأعلنوا عما سمي حينها بـ"فيدرالية روج آفا" وسط معارضة النظام والمعارضة وعدد من الدول الفاعلة في الملف السوري.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ارتفاع أسعار النفط بفضل آمال التحفيز والتجارة      جونسون يطالب الاتحاد الأوروبي بإعادة فتح مفاوضات بريكست      هواوي لا تتوقع إلغاء العقوبات الأمريكية      السودان.. قوى "التغيير" تعتمد مرشحيها للمجلس السيادي      درعا.. احتجاجات وهتافات ثورية في "غباغب" بعد مقتل أحد شبانها تحت التعذيب      إسرائيل تستعد لعملية واسعة في قطاع غزة      بوتين يكذب على الهواء مباشرة وماكرون يرد عليه بغضب      بومبيو: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية مؤسف