أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في اختراق أمني جديد.. انتحاريان يفجران مقراً للثوار شمال إدلب

لم تتكشف أي معلومات حول هوية الانتحاريين حتى لحظة إعداد هذا الخبر - أرشيف

قضى 5 عناصر من كتائب "الفاروق" التابعة للمعارضة المسلحة في مدينة "بنش" بريف إدلب الشمالي، بعيد ليل الأحد - الإثنين، إثر مداهمة انتحاريين مقراً للكتائب، وتفجير نفسيهما، في حادثة مريبة أفرزها الانفلات الأمني الذي يؤرق كتائب الجيش الحر إثر انعدام الأمن وضغف التنسيق العسكري بين فصائل المعارضة في معظم المناطق المحررة شمال سوريا.

وأفاد مصدرٌ خاص لـ"زمان الوصل" أن 6 عناصر قضوا بينهم 4 من كتائب "الفاروق" ("أحمد الفارس"، "يحيى زعيب"، "ضياء بحسيك"، وآخر مجهول الاسم)، إضافة إلى انتحاريين تسللا إلى داخل مقرٍ للثوار بمدينة "بنش"، واشتبكا مع عناصر المقر، سرعان ما فجراه بأحزمةٍ ناسفة.

وأضاف المصدر أن 15 عنصراً أيضاً أصيبوا بجراحٍ متوسطة جراء الإشتباكات التي سبقت التفجيرين الانتحاريين، بعد حدوث اختراقٍ أمني تعرض له مقر الثوار في المنطقة.

ولم تتكشف أي معلومات حول هوية الانتحاريين حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

إدلب - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي