أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مصير الرقة على طاولة المفاوضات بين النظام و"قوات سوريا الديمقراطية"

محلي | 2016-05-29 19:23:53
مصير الرقة على طاولة المفاوضات بين النظام و"قوات سوريا الديمقراطية"
   كان تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" أعلن منذ 6 أيام، عن بدء حملة عسكرية ضد التنظيم في ريف الرقة الشمالي - أرشيف
الحسكة - زمان الوصل
تشهد مدينة الحسكة لقاءات بين قوات النظام وبين تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، مع دخول حملة الأخيرة العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف الرقة الشمالي، يومها السادس، وسط تصاعد اللغط حول مصير المدينة بعد السيطرة عليها.

وقال مصدر مطلع من مدينة الحسكة لـ"زمان الوصل" إن لقاء حصل بين قيادات في قوات النظام وبين قيادات في تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يقودها حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) للاتفاق على مصير مدينة الرقة بالتحديد بعد انتزاعها من يد تنظيم "الدولة"، مشيراً إلى أنهم لم يتفقوا على صيغة معينة في الرقة لأن النظام عرض تسليم ريف الرقة لحزب الاتحاد الديمقراطي وحلفائه في "قوات سوريا الديمقراطية" فيما سيحتفظ بمدينة الرقة، لكن القيادات الكردية تطالب بان تدير المدينة على غرار مدينة "تل أبيض".

ولم يذكر المصدر أي معلومة حول حضور ضباط روس أو أمريكان لهذه الاجتماعات، بالنظر إلى امتلاك الطرفين لمواقع عسكرية في الحسكة.

وتزامنت هذه الاجتماعات مع تصريحات للمتحدث الرسمي باسم "قوات سوريا الديمقراطية" "طلال سلو" لإذاعة "شام إف إم" المقربة من نظام الأسد، قال فيها: "نرفض التصريحات التي تحدثت عن ضم الرقة الى الاتحاد الفدرالي والتصريحات التي نفت ذلك ..التركيز الآن على تحرير الرقة وبعد تحريرها سنتفاوض مع النظام، فيما يخص الرقة حيث سيقرر ذلك أبناء المدينة".

وأضاف "سلو"، أن "قوات سوريا الديمقراطية قدمت مقترحا إلى التحالف الدولي لإشراك موسكو بالعملية العسكرية بالمنطقة ... وهو ما يتم بحثه الآن".

ميدانياً، استمرت المواجهات بين تنظيم "الدولة" وبين تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" في محيط قريتي "تل السمن" و"الهيشة"، فيما نزح المئات من القرى التي تحولت إلى أرض معركة إلى مناطق سيطرة "حزب الاتحاد الديمقراطي"، حيث فرض عليهم التوجه إلى مخيم "عين العرب" في ريف حلب أو مخيم "المبروكة" بريف الحسكة الغربي.

وقال تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" في بيان أمس، إن اشتباكات اندلعت بينها وبين تنظيم "الدولة" جنوب قرية "الشرقراق" القريبة من مدينة "عين عيسى"، مضيفةً أن طائرات التحالف قصفت مواقع تنظيم "الدولة" قرب بلدة "الهيشة".

وكان تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، بقيادة "حزب الاتحاد الديمقراطي"، أعلن منذ 6 أيام، عن بدء حملة عسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف الرقة الشمالي، تحت غطاء من طيران التحالف الدولي، انطلاقاً من مواقعه في مدينة "عين عيسى" وبلدة "الشرقراق".

يشار إلى أن الولايات المتحدة شكلت تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي في تشرين الأول/اكتوبر 2015 لقتال تنظيم "الدولة"، ويتكون من فصيل "جيش الثوار" مع خمس ميليشيات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، إلى جانب "ألوية الجزيرة"، وهو فصيل غير معروف يتم تجنيد المقاتلين العرب له من المناطق المسيطر عليها حديثاً جنوب الحسكة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
واشنطن تخصص بريدا للإبلاغ عن أي جهات أو أفراد ينوون المشاركة في "معرض دمشق"      ماكرون يطلع ترامب على خطة فرنسا لتخفيف التوتر مع إيران      تشيلسي يحقق أول فوز تحت قيادة لامبارد      "قلب تونس" يطالب بالإفراج عن المرشح الرئاسي "نبيل القروي"      ترامب يلوح بتفعيل الطوارئ الاقتصادية في التعامل مع الصين      احتجاجات ضد "قسد" شمال مدينة دير الزور      إيران تعلن عن اجراء اختبار لصاروخ جديد      تركيا تصف التقارير عن ترحيل اللاجئين السوريين بـ "الهراء"