أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ميليشيا "الدفاع الوطني" تقطع الطريق الدولي احتجاجا على فتح معبر إلى الريف المحاصر

مليشيا "الدفاع الوطني" في "المشرفة"، حرّضت الأهالي على قطع الطريق

أقدمت مليشيا "الدفاع الوطني"، بالتعاون مع بعض أهالي قرية "المشرفة" الموالية، على قطع الطريق الدولي حمص -السلمية -حلب، لأكثر من ساعة صباح أمس السبت. 

وذكر مراسل "زمان الوصل" في حمص أن عملية قطع الطريق، جاءت بعد صدور قرار من محافظ النظام بحمص، بفتح معبر لدخول المواد الغذائية إلى المدنيين المحاصرين بالريف الشمالي.

وأضاف أن المعبر، الذي كان مقررا فتحه، يربط مدينة "تلبيسة" بطريق عام حمص السلمية، مرورا بقرية "السعن"، وهو مغلق منذ 4 سنوات بساتر ترابي قرب "المشرفة" الموالية للنظام.

وأكد مراسل "زمان الوصل" في حمص، أن مليشيا "الدفاع الوطني"، في "المشرفة"، هي من حرّضت الأهالي على قطع الطريق الدولي البديل، الذي يربط جنوب سوريا بشمالها، بحجة أن "الإرهابين"، سيستخدمون الطريق، وسيرتكبون مجزرة في "المشرفة".

وعلمت "زمان الوصل"، أن عملية قطع الطريق الدولية، لم تنتهِ حتى تلقى الجموع وعودا بالتراجع عن إزالة الساتر الترابي، وإلغاء فكرة فتح معبر بالقرب من "المشرفة".

يذكر أن محافظ النظام بحمص، كان قد صرح، قبل أيام لقناة "الدنيا"، الموالية، بضرورة التهدئة بريف حمص الشمالي، وفتح قناة حوار مع المجالس المحلية والهيئات الشرعية ووجهاء ريف حمص الشمالي، للوصول إلى حل أو الدخول في هدنة.

*مقتل 7 بهدم منزل
في سياق متصل، علمت "زمان الوصل"، من مصادر أهلية بقرية "عزالدين"، بريف حمص الشمالي الشرقي، أن 7 عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني"، قتلوا أمس أثناء قيامهم بهدم أحد المنازل بقرية "الرملية"، بريف حماة الجنوبي.

وأكدت المصادر، مقتل جميع العناصر، وهم من مدينة "السلمية"، إثر انهيار البناء عليهم.

يشار إلى أن ميليشيا "الدفاع الوطني"، كانت قد سيطرت على "الرملية"، بمساندة جيش النظام، في بداية العام الحالي، وهي قرية صغيرة محاذية لريف حمص الشمالي المحاصر.

ريف حمص - زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي