أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قائد "شرطة حماة" أسيراً في السجن المركزي وقوات النظام تحاول اقتحامه

المعتقلون عادوا إلى الاستعصاء داخل السجن يوم الأربعاء الماضي - ناشطون

تفجرت الأوضاع في سجن حماة المركزي اليوم السبت، جراء رفض نظام الأسد الإفراج عن المعتقلين وفق اتفاقٍ توصل إليه المعتقلون وقوات النظام مؤخراً، أفضت إلى إخلاء سراح جميع المعتقلين لقاء فك استعصاءٍ بدأ مطلع أيار/ مايو الجاري.

وأفاد "مركز حماة الإعلامي" بأن المعتقلين داخل "سجن حماة المركزي" انتفضوا ضد قوات النظام وإدارة السجن، وبدؤوا استعصاءً جديداً عقب رفض النظام تنفيذ مطالبهم، كما استطاعوا "أسر قائد الشرطة" في حماة، ومسؤول السجن وعدد من العناصر، بينما أطلقت قوات النظام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على المعتقلين لفك الاستعصاء.

وكان المعتقلون قد عادوا إلى الاستعصاء داخل السجن يوم الأربعاء الماضي، وسيطروا على مواقع لقوات النظام وإدارة السجن جراء عدم الوفاء بتعهدات الإفراج عنهم، وأسروا عنصرين من قوات النظام وضابطا، بينما أطلقوا سراحهم إبان وعودٍ للنظام بإخلاء سبيل المعتقلين.

وشهد السجن في الثاني من أيار الجاري مظاهرات داخله، جراء عزم النظام سوق 5 معتقلين سياسيين إلى سجن "صيدنايا" بريف دمشق، كان النظام يعتزم إعدامهم، فيما قامت قوات النظام ردا على ذلك بحصار السّجن، واستخدام الغاز المسيّل للدموع ضد السجناء، حتى تم التوصل إلى اتفاقٍ يفضي بإطلاق سراح كافة المعتقلين،على دفعات يومية لقاء فك الاستعصاء.

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي