أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"داوود أوغلو" يعيد هدايا "رئيس الوزراء" إلى الدولة، ويعود إلى منزل مستأجر

داوود أوغلو أعاد الهدايا التي تلقاها هو وتلقتها أسرته أيضا

نشر مكتب رئيس الوزراء التركي السابق "أحمد داوود اوغلو" بيانا، أكد فيه أن "داوود أوغلو" أرجع الهدايا التي قدمت إليه أثناء توليه منصب رئاسة الوزراء، حين كان رئيسا لثلاث حكومات متعاقبة (الحكومات: 62، 63، 64).

ونوه البيان بأن الهدايا المعادة شملت أيضا تلك التي تلقتها عائلة "داوود أوغلو" أثناء وجوده في المنصب، ليتم وضع جميع تلك العطايا في تصرف رئاسة الوزراء التركية، حيث ينتظر أن تعرض لاحقا في قصر "تشانكايا" الذي كان مقرا لجميع رؤوساء الجمهورية التركية، حتى عهد "أردوغان".

وقالت وسائل إعلام تركية إن "داوود أوغلو" الملقب بـ"الأستاذ" يستعد لمغادرة مقر رئاسة الوزراء إلى المنزل الجديد الذي استأجره في العاصمة أنقرة، ضمن منطقة "شاي يولو"، بحلول يوم الاثنين القادم.

ويتكون المنزل المستأجر من 7 غرف تمتد على مساحة تقارب 400 متر، ويقع في إحدى المجمعات السكنية التي تتراوح أسعار الإيجارات فيها بين 4 و10 آلاف ليرة تركية (بين 1300 و3400 دولار تقريبا).

وفي بدايات الشهر الجاري أعلن "داوود أوغلو" عدم نيته الترشح لرئاسة حزب العدالة والتنمية الحاكم من جديد، ما عد استقالة من منصب رئيس الحكومة أيضا.

وودع "داوود أوغلو" منصبيه، كما ودع الشعب التركي، بخطاب مفعم بالتأثر، غلبت عليه صفات النبل والوفاء، وعكس تنازل رجل الدولة عن طموحه الشخصي لصالح استقرار الحزب والحكومة.

زمان الوصل
(270)    هل أعجبتك المقالة (296)

Taha Abdulazız

2016-05-28

بارك الله بك وبأمثالك ياداوداوغلو.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي