أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عملية تبادل جثث بين ثوار الغوطة الغربية وقوات النظام

لقطة من الفيديو

أفاد ناشطون أن "ألوية الفرقان" العاملة في الغوطة الغربية بريف دمشق أجرت أمس الجمعة عملية تبادل مع قوات النظام شملت تبديل جثتي عنصرين أحدهما ضابط برتبة ملازم والآخر مجند لم تُعرف هويته على جثمان "الشهيد أكرم الحوراني".

وتأتي عملية التبادل في ظل إجبار قوات النظام على إيقاف المعارك وازدياد خسائرها. وأشار الناشط "نزار محمد" من المكتب الإعلامي الموحد إلى أن "الشهيد الحوراني وهو من بلدة عين البيضا ارتقى خلال الاشتباكات أثناء محاولة قوات النظام اقتحام خان الشيح من جهة اوتستراد السلام في 17 مايو ولم يتمكن رفاقه من سحب جثمانه". 

وبث ناشطون فيديو يُظهر إحدى عمليات التبادل في "خان الشيح"، وبدا عدد من مقاتلي "ألوية الفرقان" وهم يقفون إلى جانب سيارة "بيك آب" مفتوحة وفي صندوقها الخلفي جثتين لقتلى النظام، وتلى أحد المقاتلين بياناً أشار فيه إلى أن ثوار الغوطة استطاعوا إرغام النظام على استبدال الجثث واستعادة رفات شهيدنا أكرم الحوراني".

وخاطب المقاتل قوات النظام: "انتظروا منا القادم فلدينا الكثير بإذن الله لاستعادة الحرائر" وظهر في مشهد تالٍ من الفيديو عدد من المقاتلين وهم يُنزلون جثة أحد المقتولين من السيارة لوضعها في سيارة أخرى بدت وهي تحمل علم الأمم المتحدة فيما تم استرداد جثة "الحوراني" ودفنها على الفور. 

وكان العديد من فصائل الغوطة الغربية قد أعلنت عبر مواقع التواصل عن وجود جثث لعناصر ميليشيات النظام بحوزتها بالإضافة إلى أسيرين توفي أحدهما متأثراً بجراحه وكانت "ألوية الفرقان" قد نشرت عبر حسابها على "تويتر" صوراً لأربع جثث، وقالت إنها تشترط تحرير أسيرات من سجون النظام مقابل تسليم الجثث الأخرى التي بحوزتها.


فارس الرفاعي - زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي