أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجددا.. طيران التحالف يدخل على خط المجازر في حلب ويقتل 10 مدنيين نصفهم نساء

طيران التحالف شن منتصف ليل أمس الجمعة عدة غارات جوية على بلدة "أرشاف" - أرشيف

قضى 10 مدنيين ليل أمس الجمعة في بلدة "أرشاف" بريف حلب الشمالي، وذلك إثر قصف جوي نفذه طيران التحالف الدولي على المنطقة تزامن مع اشتباكات بين الفصائل المقاتلة وتنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط بلدة "تل حسين".

وقال مدير "المعهد السوري للعدالة"، المحامي "عبد القادر مندو"، إن طيران التحالف شن منتصف ليل أمس الجمعة عدة غارات جوية على بلدة "أرشاف" الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، ما أدى لمقتل 10 مدنيين نصفهم من النساء.

وأشار "مندو" إلى أن 6 قتلى لقوا حتفهم على الفور بعد القصف، فيما توفي 4 آخرون صباح اليوم السبت متأثرين بالجروح التي أصيبوا بها خلال القصف ذاته.

ورداً على سؤال مراسل "زمان الوصل" حول تبعية الطيران الذي شن الغارات مساء أمس، أكد "مندو" أن القرية المستهدفة والقرى المحيطة بها لم يدخل أجواءها طيران قوات النظام أو الطيران الروسي منذ بداية تدخل قوات التحالف وإعلان بدء عملياته ضد تنظيم "الدولة"، مُضيفاً أن مراسلي المعهد في الريف الشمالي أكدوا قبل وقوع المجزرة أن الطيران الذي دخل الأجواء ليل أمس تابع للتحالف الدولي، حسب تعميم المراصد المنتشرة في المنطقة.

وسبق لطيران التحالف أن ارتكب مجزرة في ريف حلب بتاريخ 28-9-2014 قتل فيها أكثر من 60 مدنياً كانوا محتجزين في مبنى "السرايا" بمدينة "الباب"، حين قام الطيران بقصف المبنى الذي كان يتخذه تنظيم "الدولة الإسلامية" سجناً له.

كما قتل طيران التحالف 64 مدنياً بينهم نساء وأطفال حين استهدف طيرانه بلدة "بئر محلي" بريف حلب الشرقي مطلع أيار مايو/2015.

و"المعهد السوري للعدالة" هو منظمة تعمل على توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا وتصدر تقارير دورية حول التوثيقات التي يُعّدها مراسلوها المنتشرون في سوريا.

حلب - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي