أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

من بين أنقاض حلب.. شيخ حلبي يوجه رسالة إلى الشعب المصري

محلي | 2016-05-14 11:13:36
من بين أنقاض حلب.. شيخ حلبي يوجه رسالة إلى الشعب المصري
   لقطة من الفيديو
فارس الرفاعي - زمان الوصل
تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصورا لأحد الشيوخ في مدينة حلب يوجه خلاله رسالة إلى الشعب المصري ومن أسماهم "أبطال سيناء".

وقال الشيخ: "إخوة الإيمان إخوة الإسلام في مصر الحبيبية، نحن في سوريا وفي حلب الجريحة، إخوتي في الجمهورية العربية المتحدة في الإقليم الجنوبي، يا أبطال سيناء، نحن كنا نجاهد معكم في حرب رمضان، ضد أعداء الإنسانية من اليهود، أما تذكرون، نحن إخوتكم في الإقليمي الشمالي من الجمهورية العربية المتحدة، ألا تعلمون ما جرى علينا، هذه بيوتنا وتدمر وأطفالنا تقتل أمام الناس".

وأضاف "أهذا هو العهد الذي بيننا وبينكم، أهكذا ترضون. ألا تذكرون عهد الأخوة التي بيننا وبينكم، أما تذكرون قول النبي صلى الله عليه وسلم. مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكتى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى. أما سمعتم قول النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول المسلم أخو المسلم لا يظلمه لا يقتله ولايحقره. أترضون أن يخرج أركوزكم المهرج السفيه أحمد آدم ثم يرقص على جراح أطفالنا ونسائنا، أهذا هو عهد الإسلام أن يخرج المهرج التافه أحمد آدم ويرقص على جراحنا".

ومن ثم ينتقل الشاب إلى فتاتين كانتا تقفا إلى جانبه ويسأل الأولى أين أهلك؟ فتشير له إلى موتهم تحت الأنقاض.. وأنه تم إخراجها من تحت الأنقاض.

لتضيف الفتاة أن ثلاثا من شقيقاتها قضوا تحت الأنقاض بالإضافة إلى أمها وعمتها.

ليعود ويوجه كلامه إلى أهل مصر قائلا:
"يا أهل مصر الحبيبة يا أبطال سيناء يا أهل الصعيد يا أهل الشهامة والمروءة والوفاء، أترضون علينا ذلك؟ أين العهد الذي بيننا وبينكم؟ نحن لا نطلب منكم أبدا أن تناصرونا بالسلاح والعتاد والمال، بل نسألكم بالله أن تسكتوا هذا السفيه الذي يسخر مننا ومن جراحنا ويرقص على دمائنا.

نحن في حلب الجريحة في سوريا المدمرة لا نأمل ولا نثق إلا بالله أنه تعالى هو ناصرنا الوحيد.

نعم يا إخوة الإسلام في مصر وفي غير مصر، الله معنا ولن يخذلنا ولن يتركنا الله تعالى بفضله ومنته سوف ينصرنا.

سننتصر سننتصر رغم الجراد المنتشر رغم الجراح والأسى، رغم الرصاص المنهمر.
سننتصر بإذن الله والبعث سوف ينكسر.

سننتصر رغم المدى والقرمطي سينهزم وسنملأ الشام ورودا بإذن الله المقتدر..
سننتصر بفضل الله والصبح سوف تنفجر وتزغرد الحرائر في ساحاتنا عرس الشهيد المنتصر، سننتصر بإذن الله المقتدر".

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا






التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
قناة أمريكية تروي وقائع "اضطهاد" لاجئين سوريين في الأردن تحولوا إلى المسيحية      "إسرائيل": إذا لم تنسحب إيران من سوريا سنحولها إلى "فيتنام" جديدة      ترامب يدعو اليهود للتصويت له حتى لا يفقدوا ثرواتهم      أشغال سعودية خليجية على طريق دمشق... علي عيد*      الدفاع التركية.. إيصال التيار الكهربائي إلى ريف مدينة "تل أبيض"      أحد مشايخ "حزب الله" يهدر دم الإعلامية اللبنانية "ديما صادق"      الدورة السادسة لمنتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية تختتم أعمالها      قوات التحالف تنفذ عملية إنزال شرق دير الزور