أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هدنة "الوعر".. النظام يعرض الإفراج عن 300 معتقل ولجنة الحي تطالب بـ1500 من صيدنايا

حي الوعر - عدسة شاب حمصي

علمت "زمان الوصل" أن لجنة المفاوضات في حي الوعر المحاصر بحمص رفضت عرض النظام بإخراج 300 معتقل من السجون مقابل إخراج "الرافضين" للهدنة من الحي.

وقال مصدر مطلع الثلاثاء إن اللجنة قدمت عرضا ردا على عرض النظام المرفوض، طالبت خلاله بإخراج 1500 معتقل من سجن "صيدنايا".

وأكد أن اللجنة الأمنية الممثلة للنظام وعدت بدراسة العرض.

وسبق أن أعلن نظام الأسد تنصله من الالتزام بالإفراج عن المعتقلين تطبيقا للمرحلة الثانية من الاتفاق الموقع مع لجنة التفاوض في آخر معاقل الثوار بحمص.

وطالب بالانتقال إلى المرحلة الثالثة التي تقضي بخروج "المسلحين" واستكمال تسليم سلاحهم دون إخراج المعتقلين.

وتستمر محاولات نظام الأسد في الالتفاف على أحد أهم بنود اتفاق الهدنة الموقع مع لجنة حي الوعر الذي يخص ملف المعتقلين.

وبدأت عملية الالتفاف، بإعلان النظام أنه سيكتفي بالالتزام مبدئيا بالكشف عن مصير المعتقلين الواردة أسماؤهم في القائمة التي سبق وأرسلتها اللجنة إلى النظام لكي يعمل على الإفراج عنها، والتي تضم 7350 معتقلا.

وينص الاتفاق الموقع أول كانون الأول ديسمبر/2015 على وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات الغذائية والطبية وفك الحصار عن سكان الحي وخروج دفعة من الثوار، لاسيما الجرحى للعلاج، في المرحلة الأولى.

بينما تنص المرحلة الثانية على إخراج المعتقلين وتسليم الثوار قسما من سلاحهم، وفي الثالثة يستكمل الثوار تسليم سلاحهم والخروج من الحي مع إخراج دفعات أخرى من المعتقلين أيضا.

كما تضمنت بنود الاتفاق شرطا بأن لا تطبق أي مرحلة حتى يفرغ الطرفان من تطبيق المرحلة السابقة بشكل كامل. 

ويعد ملف المعتقلين من أعقد الملفات التي تتضمنها بنود الاتفاق في الحي الذي شهد خروج الأهالي بمظاهرات تجدد المطالب بالإفراج عنهم، ما زاد من نقمة النظام عليهم ليعاود تشديد الحصار على آخر معاقل الثوار في عاصمة الثورة.

حمص - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي