أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تعتزم إرسال 250 عسكريا إلى سوريا

أرشيف

قال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس باراك أوباما سيعلن اليوم الاثنين اعتزامه إرسال 250 عسكريا أمريكيا إضافيين إلى سوريا.

وبهذه الخطوة سيزيد عدد القوات الأمريكية في سوريا إلى نحو 300 فرد وتهدف عملية النشر تلك إلى التعجيل بالمكاسب التي تم تحقيقها في الآونة الأخيرة ضد تنظيم "الدولة".

وسيشرح أوباما قراره في كلمة له من "هانوفر" في ألمانيا، حيث ناقش الأزمة السورية مع المستشارة أنجيلا ميركل.

ويؤكد هذا القرار الذي أوردته في البداية صحيفة وول ستريت جورنال تقريرا لرويترز في أول ابريل نيسان قال إن إدارة أوباما تفكر في زيادة كبيرة في عدد القوات الأمريكية .

وقال مسؤول ثان في إدارة أوباما إن "الرئيس أجاز سلسلة من الخطوات لزيادة دعم شركائنا في المنطقة بما في ذلك قوات الأمن العراقية بالإضافة إلى القوات المحلية السورية التي تقاتل تنظيم الدولة." 

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاجون" الأسبوع الماضي أنه سيتم إرسال نحو 200 جندي آخرين إلى العراق وذلك لتقديم المشورة للقوات العراقية التي تقاتل تنظيم ا"لدولة".

وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز في أوائل ابريل نيسان إنه منذ استعادة القوات المدعومة من الولايات المتحدة بلدة الشدادي بريف دير الزور أواخر شباط عرض عدد متزايد من المقاتلين العرب في سوريا الانضمام إلى القتال ضد تنظيم "الدولة".

وبعد الاجتماع مع ميركل لمدة 90 دقيقة تقريبا قال أوباما للصحفيين إنه يشعر "بقلق عميق" إزاء تصاعد العنف في سوريا، حيث صعدت قوات النظام قصف مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة حول مدينة حلب الاستراتيجية.

وسينضم إلى "أوباما" و"ميركل" اليوم الاثنين رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي فرنسوا أولوند ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي لبحث الوضع في سوريا وقضايا أخرى في مجال السياسة الخارجية.

رويترز
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي