أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رسالة "الوعر" إلى جنيف.. فكوا الحصار

حي الوعر - عدسة شاب حمصي

وجه مكتب الرئاسة بمجلس محافظة حمص الحرة نداء استغاثة لفك الحصار المفروض على حي الوعر المحاصر أمس الجمعة.

وناشد البيان، الذي حصلت "زمان الوصل" على نسخة منه، الهيئات والمؤسسات الدولية والمحلية والدول الراعية لمؤتمر جنيف، وكل من يؤمن بحق المجتمعات البشرية بالحصول على الطعام والشراب والدواء، بأن يبادروا إلى تدارك "المأساة"، التي تحصل حاليا في حي الوعر.

وطالب البيان من المؤسسات والهيئات الدولية إنقاذ ما يمكن إنقاذه من أطفال يتعرضون للجوع، ورجال يكابدون صبرا في سبيل تحمّل فقدان الدواء والطعام.

وأشار بيان مجلس محافظة حمص الحرة إلى حادثة وفاة الطفل عمر البشير (4 سنوات)، مؤخرا بسبب فقدان المواد الطبية والجراحية اللازمة لإسعافه، مؤكدا ظهور حالتي تشوه بسبب انتهاء صلاحية الدواء الموجود حاليا بالوعر، إضافة إلى رصد عشرات الحالات من فقر الدم الحاد.

وعاش سكان حي الوعر قرابة 30 شهرا حصارا شبه كامل منعت من خلاله قوات النظام والميليشيات التابعة لها إدخال الطعام والدواء، كما تعرض الحي لقصف بالصواريخ والطائرات والمدفعية والرشاشات الثقيلة طيلة تلك الفترة، وراح ضحية هذه الأعمال أكثر من ألف مدني وتهجير حوالي 300 ألف ليبقى فيه أقل من 100 ألف مدني حاليا، وقد حاصر النظام مرة أخرى الحي الذي يعد آخر معاقل الثوار في مدينة حمص، ومنع إدخال المواد الغذائية إلى المحاصرين بما فيها الخبز والحليب والمواد الطبية المقطوعة أصلا، ليدخل الحي شهره الثاني من حصار جديد شبه تام على أهله وسكانه، رغم اتفاق هدنة مع النظام دخل حيز التنفيذ مطلع كانون الأول ديسمبر الماضي.


حمص - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي