أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الدخول خلسة".. أولى تهم السلطات اللبنانية للاجئين السوريين والآتي أعظم، وضابط منشق آخر الضحايا

يلجأ في لبنان أكثر من مليون سوري - أرشيف

أوقفت دورية تابعة لمكتب أمن الدولة اللبنانية بالهرمل المقدم الطيار حسن خالد الحالوش المنشق عن جيش نظام الأسد وذلك في بلدة "جديدة الفاكهة". 

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن التحقيق مع الضابط السوري بيّن أنّه دخل البلاد خلسة، مع إقامة غير شرعية، وقد أودع القضاء المختص.

ويلجأ في لبنان أكثر من مليون سوري قسم كبير منهم لم يستطع الدخول بطريقة شرعية بسبب سيطرة النظام على المعابر الحدودية من الجانب السوري.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من تضييق هو الأكثر بين دول الجوار بسبب سيطرة ميليشيا حزب الله حليف الأسد على الكثير من مفاصل الدولة اللبنانية.

لاجئون في الشمال اللبناني تواصلوا مع "زمان الوصل" وأكدوا تعرضهم وتعرض أقرباء لهم أو معارف للاعتقالات لاسيما الشبان، بتهم قد يكون أهونها "الدخول خلسة" وعدم حيازة الأراق النظامية المتعلقة بالإقامة.

وذكروا أن الكثير من المعتقلين يودعون السجن بتهم الانتماء إلى تنظيمات "إرهابية"، وقد يكون مقطع فيديو عابر في هاتف صاحب العلاقة أو تربيته لحية أمورا كافية كدلائل وإثباتات على تهم "الإرهاب" لدى أجهزة المخابرات والجيش اللبناني.

زمان الوصل

معاوية

2016-04-16

مواقف لبنان الشقيق والجار غريبة جدا تجاه السوريين تشعر وكان هناك سياسة معادية لكل ما هو سوري وحقد دفين ومواقف مخزية لم نكن نتوقعها على كل استمرار الحال من المحال سوف تفرج بعون الله وسوف يعرف القاصي والداني حجم المعاناة التي مرينا بها كشعب سوري بطل علمنا الشرف والرجولة للعالم سوف نخرج من بلد الخيانة والدعارة وازبالة والفساد وزراعة الحشيش لوطننا بعد الانتصار على العصابة المجرمة وسوف تاتون راكعين ايها الاوغاد وستحاسبون.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي