أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمطار الغزيرة تقتل 17 يمنيا

أدت الأمطار إلى قطع الطريق الواصل بين محافظتي حجة وعمران - الأناضول

لقي 17 يمنيا مصرعهم، جراء تساقط الأمطار الغزيرة، منذ ليل الأربعاء وحتى مساء الخميس، في محافظتي عمران وحجة، شمالي البلاد، بحسب مسؤول ومصادر طبية.

وقال الطبيب، أيمن مذكور، مدير مكتب الصحة في محافظة حجة للأناضول، إن 14 شخصا لقوا مصرعهم في المحافظة، جراء الأمطار التي تساقطت على مديرية "شرس"، أحدهم لم يتم التعرف على هويته بعد.

وأضاف مذكور، وهو عضو في لجنة حكومية لحصر أضرار الأمطار، أن هناك ثلاثة مفقودين، تم تلقي بلاغات من الأهالي عن فقدانهم منذ ليل أمس الأول، ولم يعرف مصيرهم حتى الساعة.

ولفت المسؤول الصحي، إلى أن الأمطار تسببت أيضا بتدمير مركز صحي، وتضرر آخر بسبب انقطاع الطريق المؤدي إليه، بالإضافة إلى تدمير 8 منازل بشكل تام، وتضرر 100 منزل بشكل جزئي، بعد غمرتها الأمطار.

وقال إن الخطر مازال محدقا بعشرات المنازل الواقعة في المرتفعات، وقد تنهار إذا تساقطت حتى أمطار خفيفة كون الأراضي متشيعة بالمياة.

وبحسب سكان محليين، أدت الأمطار إلى قطع الطريق الواصل بين محافظتي حجة وعمران، شمالي اليمن، وجرف العشرات من المركبات.

وفي محافظة عمران، تسببت الأمطار في مصرع 3 أشخاص، وتدمير عدد من المنازل الطينية التي تنتشر بكثافة في مدينة عمران، التي تحمل ذات الاسم، بحسب مسعفين في الهلال الأحمر اليمني، تحدثوا للأناضول، وفضلوا عدم نشر أسمائهم.

وقال سكان محليون في عمران للأناضول، إن الأمطار تسبب أيضا في جرف عشرات الأراضي الزراعية، ونزوح نحو 400 من المواطنين إلى مخيمات مؤقتة قدمتها مفوضية شؤون اللاجئين.

يشار إلى أن تلك الأمطار الغزيرة التي تصل للسيول في بعض المناطق تزيد معاناة اليمنيين، الذين يعانون أصلا من تداعيات حرب وقتال يستمر في البلاد منذ أكثر من عام، ما أسفر عن ضعف الخدمات الطبية والبيئية في البلاد.

الأناضول
(24)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي