أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضمت 200 مقاتل أقسموا على "الفدرالية".."القوات الديمقراطية" تخرّج أولى دفعاتها

من تخرّج أول دفعة تقسم على الفدرالية - ناشطون

أعلن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" عن تخريج أول دفعة من مقاتليه أمس الأحد، بعد أن خضعوا لتدريبات في أحد معسكراته بريف مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة.

وقالت قناة "روناهي" الناطقة باسم إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي الذاتية إن 200 مقاتل تخرجوا من هذا المعسكر بعد خضوعهم لدورة تدريبية لمدة شهر، مشيرة إلى صبغة حفل التخرج "العربية" عبر حضور الشخصيات العربية المؤيدة للإدارة الذاتية ونطق القسم باللغة العربية.

وتضمن نص القسم الذي لفظه عناصر هذه الدفعة، التأكيد على عملهم والقتال من أجل إقامة النظام الفدرالي الاتحادي ضمن سوريا، بقولهم: نقسم لتكون "سوريا ديمقراطية اتحادية"، وفق التقرير الذي بث باللغة الكردية.

وأكد أحد المقاتلين في حديثه ضمن التقرير نفسه، أنهم سيقاتلون تنظيم "الدولة الإسلامية" ليس فقط في شمال سوريا، إنما في محافظة دير الزور، حيث باتت قوات "التحالف الديمقراطي" على حدودها الإدارية غرب بلدة "مركدة".

وتعتبر هذه المجموعة من المقاتلين، الوحيدة، التي تتبع بشكل مباشر "مجلس سوريا الديمقراطية"، المنبثق عن مؤتمر "المالكية" في كانون الأول/ ديسمبر 2015، باعتبار أن باقي المقاتلين هم عناصر في الميليشيات التي تشكلت منها "قوات سوريا الديمقراطية.

وكان "مجلس سوريا الديمقراطية"، الواجهة السياسية لهذه القوات، تبنى مشروع النظام الاتحادي الديمقراطي لشمال سوريا، الذي طرحته الإدارة الذاتية الكردية، خلال اجتماع عقد في مدينة "رميلان" يومي 16-17 آذار/ مارس المنصرم، وذلك رغم تحفظات الرئيس المشترك للمجلس، "هيثم مناع".

وتكثف الإدارة الذاتية اجتماعاتها مع سكان المناطق الخاضعة لسيطرتها، بهدف إقناعهم بما تروج له حول الفدرالية، حيث عقدت أمس (الأحد) اجتماعا لأهالي بلدة "الجوادية" شرق القامشلي، فيما عقدت اليوم (الاثنين) اجتماعاً للعشرات من أفراد عشيرة "الشرابين" العربية" في مدرسة قرية "قبور القراجنة" جنوب بلدة "أبو رأسين" بالريف الشمالي، وفقاً للناشط الميداني، "ملاذ اليوسف".

وقال "اليوسف" في حديث لـ"زمان الوصل" إن "وحدات حماية الشعب" (YPG)، كبرى ميليشيات تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، أنشأت مقرات لها في جميع قرى بلدة "العريشة" جنوب الحسكة، تستلم تقارير أمنية عن السكان، كما ويداهم عناصرها ويفتون المنازل بحثاً عن مطلوبين، وسط استنفار لحواجزها في المنطقة لأسباب مجهولة، مضيفاً أن "القوات الديمقراطية" افتتحت مقراً لها في بلدة "عجاجة"، في حين تفرض حظرا للتجوال يبدأ من الساعة الثامنة مساء حتى السادسة صباحا. 

وفي سياق منفصل، اعتقلت ميليشيا "الآساييش" الكردية ثلاثة أشخاص على خلفية الاشتباه بهم، بعد انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة لمسلحين يتبعون لحزب الاتحاد (PYD) في حي الكورنيش بمدينة القامشلي، ما أدى إلى إصابة عناصر الدورية، حسب مصادر محلية.

وكان تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، المدعوم من قبل الولايات الأمريكية المتحدة، أعلن في 19 شباط/فبراير الماضي، سيطرته على مدينة "الشدادي" بلدة "العريشة"، أهم معاقل تنظيم "الدولة" بالحسكة، ضمن حملة عسكرية أطلق عليها اسم "غضب الخابور"، بدأت في 16 شباط/فبراير ذاته، بالتنسيق مع طائرات التحالف الدولي. 

يشار إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، يقود تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، التي شكلته الولايات المتحدة، في تشرين الأول/أكتوبر 2015، عبر دعم أذرع الحزب العسكرية وهي: (وحدات حماية الشعب، وحدات حماية المرأة، قوات الصناديد، المجلس العسكري السرياني، بركان الفرات)، إلى جانب تجمع ألوية الجزيرة، وجيش الثوار، الذي يضم جبهة الأكراد قبل أن تنظم له كتائب صغيرة أخرى.

محمد الحسين - الحسكة - زمان الوصل

محمد علي

2016-04-12

وحدة ... الكرد ،،، الاغبياء لا يفهمو التقسيم الذي يحصل بفضل تعاونهم مع الكلاب الامريكان و الروس للضغط على تركيا ،،، اما هم فلا قيمة لهم عند الغرب ،،، يجب عليهم ان يعلمو بان السوريون و الاتراك سياتي عليهم زمن يفرغ من الصبر و لا يبقى من الاكراد احد عل اراضينا اما القتل او الرحيل من حيث اتيتم الى ايران و اسيا الوسطى ،،،، ارحلو ايها الاغبياء.


أبو أحمد

2016-04-12

هم يحرثون في البحر, وأمل إبليس في الجنة.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي