أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يحشد ألوية دبابات فرقتين لاقتحام "القريتين"..ومقبرة جماعية في "تدمر"

"سيلفي" وتنظيم الدولة خلفي - جيتي

أفاد مراسل "زمان الوصل" في حمص، نقلا عن مصادر خاصة، بأن النظام حشد معظم ألوية الدبابات في الفرقتين (3 و11)، لاقتحام مدينة "القريتين" (85 كم شرق مدينة حمص)، الواقعة على تخوم البادية السورية، بعد نحو 8 أشهر من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها. 

وقالت مصادر عسكرية من داخل جيش النظام إنّ عملية الاقتحام البري، بدأت أمس السبت، من 3 محاور، بمشاركة كبيرة من عناصر "الفرقة3"، المتمركزة بريف دمشق (القطيفة)، ومعظم ألوية "الفرقة11"، كاللواء67/د واللواء 60/د، والفوج 35/د، إضافة إلى معظم عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في حمص وحماة. 

وقالت مصادر "زمان الوصل" الخاصة إن اشتباكات "عنيفة جدا" دارت يوم أمس بين النظام والتنظيم، على أطراف "القريتين" الغربية والشمالية، تمكّن من خلالها التنظيم من قتل وجرح 15عنصرا من ميليشيا "الدفاع الوطني"، كما تمكّن التنظيم من تدمير دبابة بصاروخ موجه.
وكشفت المصادر نفسها أن حي "عكرمة"، الموالي للنظام بمدينة حمص شهد تشييع 5 من قتلى النظام مساء أمس السبت.

*مقبرة جماعية في تدمر
في السياق ذاته، علم مراسل "زمان الوصل" في حمص، أن جثث المقبرة الجماعية، التي عثر عليها جيش النظام، في حي "العامرية"، شمال تدمر قبل يومين، تعود لعناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في حمص وحماة.

وقال مصدر من "تدمر" إن النظام نقل 10 جثث من المقبرة المذكورة إلى قرية "بلقسة" بريف حمص الغربي، فيما لايزال مصير العشرات من عناصر جيش النظام وميليشياته، غامضا حتى الآن، بعد أن فقدوا أثناء اجتياح التنظيم لمدينتي "تدمر" و"السخنة"، في أيار مايو من العام الماضي.

*"القريتين" و"السخنة" بلا سكان
علمت "زمان الوصل"، أن أكثر من 30 ألف نسمة، كانوا يقطنون في "القريتين" و"السخنة" و"أرك"، فروا إلى البادية السورية، وأصبحت المدن المذكورة منكوبة، وخالية تماما من السكان نتيجة استهدافها المتواصل من الطيران الروسي وطيران النظام بمختلف أنواع صواريخ جو-أرض، والقنابل العنقودية المحرّمة دوليا.

ويعيش هؤلاء السكان حاليا في الكهوف والمغاور الموجودة في بادية حمص الشاسعة، وفي مخيمات على الحدود السورية -الأردنية، تفتقر لأبسط الخدمات الضرورية التي يحتاجها الإنسان.

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي