أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

التنظيم يهاجم الوحدات الكردية قرب "الشدادي" وطيران التحالف يستهدفه

محلي | 2016-03-14 19:15:18
التنظيم يهاجم الوحدات الكردية قرب "الشدادي" وطيران التحالف يستهدفه
   مقاتل كردي في ريف الحسكة - أرشيف
الحسكة - زمان الوصل
دارت اشتباكات، يوم الاثنين، بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وبين تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) على أطراف محافظة الحسكة الجنوبية والجنوبية الشرقية.

وأفاد الناشط الميداني، "ملاذ اليوسف"، باندلاع اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" والكتائب التي يقودها حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، ضمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" في قريتي "تل الجاير" و"الدشيشة" قرب الحدود العراقية جنوب شرق مدينة "الشدادي".

وقال "اليوسف" لـ"زمان الوصل" إن طيران التحالف الدولي شارك في قصف مواقع تنظيم "الدولة"، حيث تسمع أصوات الانفجارات بوضوح في المنطقة، في حين أرسلت "القوات الديمقراطية" تعزيزات كبيرة من بلدة "الهول" إلى محيط قرية "تل الجاير".

من جهته تنظيم "الدولة"، قال في بيان له: إن "جنود الخلافة شنوا هجوماً من عدة محاور على قرى يتمركز بها، الأكراد ومن حالفهم من صحوات ..."، مشيراً إلى أن مقاتليه سيطروا على عدد من القرى وسط استمرار المواجهات وغارات التحالف الجوية ضده.

وفي المقابل، أعلنت "وحدات حماية الشعب" (YPG)، الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD)، أن التنظيم شنّ يوم أمس هجوماً جنوب شرق "الهول"، واندلعت على إثره اشتباكات عنيفة بينها وبين التنظيم قرب مفرق "أم حجيرة" المحاذية للحدود العراقية، أوقعت قتلى وجرحى.

وأضافت الميليشيا الكردية، وهي كبرى فصائل تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، في بيان لها إن تنظيم "الدولة الإسلامية" هاجم مواقعها في المنطقة الجنوبية الغربية لجبل عبد العزيز غرب "الشدادي"، لتندلع مواجهات سقط على إثرها قتلى من الطرفين. 

وكان تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" بقيادة (PYD)، المدعوم من قبل الولايات الأمريكية المتحدة، أعلن في 19 شباط/فبراير الماضي، سيطرته على مدينة "الشدادي"، أهم معاقل تنظيم "الدولة" بالحسكة، ضمن حملة عسكرية أطلق عليها اسم "غضب الخابور"، بدأت في 16 شباط/فبراير ذاته، بالتنسيق مع طائرات التحالف الدولي. 

وفي مدينة الحسكة، دارت مساء أمس اشتباكات بين ميليشيا كتائب البعث التابعة لقوات النظام وبين ميليشيا "آساييش" الكردية في شارع "فلسطين" و"دوار مرشو" وسط مركز المحافظة، خلال محاولة "آساييش" توسيع مناطق سيطرتها في المدينة.

وجاءت هذه المواجهات بعيد وصول اللواء "محمد خضور"، القائد العسكري في المنطقة الشرقية في قوات النظام إلى مدينة الحسكة في طائرة مروحية قادماً من دير الزور، فيما أعلنت ميليشيا "كتائب البعث" عن "عودة الهدوء إلى مدينة الحسكة بعد إشكال أمنى بين الجيش العربي السوري وما يسمى بقوات "آسايش"، حسب ما قالت على صفحتها الرسمية.

ويسعى حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، لإعلان الفيدرالية شمال سوريا، بعد إعلانه في بداية عام 2014، تأسيس "إدارة ذاتية"، لها أجهزتها الأمنية والعسكرية، ومحاكمها، ومؤسسات شبيهة بمؤسسات الدول، في 3 مقاطعات هي "عفرين" و"عين العرب" و"الجزيرة"، ضمنها مدينتا القامشلي والحسكة التي تسيطر على مربعاتها الأمنية قوات النظام.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
النزاعات العشائرية تقتل 113 عراقيا في "البصرة"      محافظ الأسد يضغط على عائلة شاب حسكاوي للتخلي عن الزواج من فتاة مسيحية      الأسهم تهوي في البورصة المصرية      نادال ينسحب من كأس ليفر بسبب إصابة في اليد      حريق في قناة "الدنيا" يكشف مصير "محمد حمشو" وفقاعة محاربة الفساد      رصاص عشوائي يقتل فتى من مهجري "جوبر" في "عفرين"      غرناطة يهزم برشلونة بثنائية ويتصدر الدوري الإسباني      بحجة ممنوع الدفن.. إخراج جثة طفل سوري بعد دفنها في لبنان