أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا ترد على روسيا.. لا نستهدف سوى مواقع "الدولة" منذ بدء "الهدنة"

أرشيف

قال مسؤول تركي إن بلاده لم تقصف منذ بداية "الهدنة" أي مناطق في سوريا باستنثاء مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية، "طانجو بيلغيتش" للصحفيين اليوم الأربعاء إن وحدات المدفعية التركية اطلقت نيرانها على مواقع تنظيم الدولة في 28 من شباط فبراير وأنه لم يتم القيام بأي عمل عسكري آخر.

وحذرت تركيا قبيل دخول الهدنة حيز التنفيذ من أنها ربما تواصل مهاجمة المليشيات الكردية، إذا ما شكلت تهديدا لأمنها.

وقال" بيلغيتش" إن تركيا تلقت معلومات تفيد بأن روسيا والنظام نفذتا غارات تشكل خرقا للهدنة.

وأضاف "بيلغيتش" إنه يجب عدم التعامل بجدية مع مطالبة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بإغلاق الحدود التركية السورية، وادعائه "إخفاء أسلحة في المساعدات الإنسانية المرسلة من تركيا إلى سوريا".

ووصف "بيلغيتش" التصريحات التي أدلى بها "لافروف"، بـ "الادعاءات المغرضة"، واعتبرها محاولة للتغطية على "جرائم الحرب" التي تقوم بها روسيا في سوريا.

وكان وزير الخارجية الروسي، دعا في كلمة له خلال افتتاح الدورة الـ 31 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة في جنيف، أمس الثلاثاء، إلى إغلاق الحدود التركية السورية، "لوقف تدفق المسلحين، وإمداد الإرهابيين بالأسلحة"، حسب وصفه.

وأشار "بيلغيتش"، إلى استمرار القصف الذي يقوم به نظام الأسد والقوات الروسية، في بعض المناطق بسوريا، بعد البدء بتنفيذ اتفاق "وقف الأعمال العدائية" مطلع الأسبوع الجاري، قائلًا، إن "استمرار القصف، قد يؤدي إلى عرقلة مفاوضات جنيف بشأن سوريا، المقررة في 9 مارس/ آذار الجاري".

وحول تصريحات وزارة الدفاع الروسية، بأن قصفا مصدره الأراضي التركية استهدف بلدة "كنسبا" في محافظة اللاذقية، أدى إلى إصابة 4 صحفيين أجانب، أوضح "بيلغيتش" أنه "لم يتم قصف تلك المنطقة من قبل تركيا"، معتبرا تلك التصريحات "محاولة من روسيا للتغطية على استهدافها المعارضة المعتدلة".

زمان الوصل - رصد
(31)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي