أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الروس والوحدات الكردية يقتلون 7 مدنيين وثوار حلب يستعيدون المباني المتاخمة للكاستيلو

مقاتل من الحر في حلب - أرشيف

قضى 3 مدنيين على الأقل بينهم امرأة صباح اليوم السبت برصاص القناصات التي تستهدف طريق "الكاستيلو" في مدخل مدينة حلب والتابعة لوحدات حماية الشعب الكردية "YPG" المتمركزة في حي "الشيخ مقصود"، تزامن ذلك مع اشتباكات متقطعة بين الفصائل الثورية في حلب وميليشيات الأحزاب الكردية على أطراف الحي.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن الثوار تمكنوا مساء أمس الجمعة من استعادة كافة المباني التي سيطرت عليها مجموعات ميليشيا "YPG" في منطقة السكن الشبابي المتاخمة لطريق "الكاستيلو" الذي يعتبر الطريق الوحيد الذي يصل مدينة حلب بالريف، وذلك بعد اشتباكات عنيفة استمرت حتى وقت متأخر من الليل.

وأشار المراسل إلى أن الطيران الروسي شن عدة غارات جوية على مواقع الثوار في حيي "الأشرفية" و"بني زيد" مخلفاً جرحى في صفوف المدنيين وأضراراً مادية، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين ثوار والمجموعات الكردية المتواجدة داخل حي "الشيخ مقصود" الذي يعتبر أكبر معاقل تلك الميليشيات داخل مدينة حلب.

وفي الريف الشمالي، قضى 4 مدنيين من أسرة واحدة بينهم 3 أطفال إثر قيام الطيران الروسي باستهداف بلدة "الشيخ عيسى" بالصواريخ، في حين تمكن الثوار من تدمير جرافة تابعة لفصيل "جيش الثوار" بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع من طراز "تاو" في محيط مدينة "تل رفعت".

حلب - زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (16)

jj

2016-02-20

ميليشيات سوريا الديمقراطية تطلق أسماء كردية على مطار منغ وتل رفعت استولت الميليشيات المنضوية في تحالف سوريا الديمقراطية على المستشفيات والمطاحن والأفران ومولدات الكهرباء وبعض سيارات المدنيين المركونة في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، ونقلتها أمس الجمعة إلى منطقة عفرين التي تسيطر عليها YPG وحدات الحماية الكردية الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD صاحب السياسة الانفصالية. وتأتي عملية السطو أو “التعفيش” هذه كما يصفها النشطاء بعد خمسة أيام من سيطرة ميليشيا سوريا الديمقراطية على مدينة تل رفعت مستغلة التمهيد الجوي المكثف لها بعشرات الغارات الجوية من قبل المقاتلات الروسية، فيما لم يسمح بعدها لوسائل اعلام غير كردية بالدخول إلى المدينة التي تحولت إلى مدينة أشباح بعدما هجرها سكانها. كما أطلق حزب الاتحاد الديمقراطي PYD على مدينة تل رفعت بعد سيطرته عليها “Arpet” ويعني آرفاد، وسط سخط شعبي من النشطاء من انتهاكات PYD الذي غيّر اسم المدينة التي يعد كل سكانها من السوريين العرب وتعد إحدى المدن التي شاركت في ثورة وطالبت في الحرية منذ بداية الثورة. وفي السياق ذاته غير حزب الاتحاد الديمقراطي PYD الذي يقود ميليشيا قسد اسم مطار منغ العسكري القريب من مدينة تل رفعت، وسيطرت عليه قسد في 11 من شباط الجاري بعد اشتباكات مع فصائل الجيش الحر، وأسماه الحزب ” Serok Apo”، ويعني القائد أبو، وهو الاسم الذي يطلقه الحزب على الزعيم الكردي المسجون في تركيا أوجلان..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي