أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وتتوالى المجازر.. التحالف يقتل عائلتين قوامهما 17 شخصا جنوب الحسكة

من مجزرة سابقة - أرشيف

قتلت طائرات التحالف الدولي، يوم الأربعاء، 17 مدنيا بينهم أطفال ونساء في غارات جوية شنتها على 3 قرى جنوب بلدة "الهول" بريف الحسكة الجنوبي، وذلك خلال تغطيتها لأعمال تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" قرب حقول النفط هناك.

وأكد الناشط "ملاذ اليوسف"، مقتل أفراد عائلتي "الزرو"، و"الطهماز" إثر استهداف طائرات التحالف الدولي لمنازلهم في قرى "الهزيم، العمو، وغونة القريبة" من حقول النفط، موضحاً أن عائلة السيد "علي الزرو" تتألف من 6 أفراد قضوا جميعهم، بينما تتألف عائلة "طهماز" من 11 فرداً ابيدت أيضاً، بعد تمير المنازل فوقهم.

وقال "اليوسف" لـ"زمان الوصل" إن الناس لم يستطيعوا الوصول على قريتي "العمو" و"غونة"، بسبب الاشتباكات العنيفة بين تظيم "الدولة" وبين تحالف قوات سوريا الديمقراطية، بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، ضمن الحملة العسكرية الهادفة لانتزاع مدينة "الشدادي" وحقول النفط من يد التنظيم.

وأشار الناشط إلى أن منطقة "الشدادي" تشهد قصفاً وصفه بـ"الجنوني"، حيث استهدفت الغارات مجدداً مبنى البلدية داخل المدينة، والذي يتخذه تنظيم الدولة الإسلامية مقرا لـ"الشرطة الإسلامية"، فسوته بالأرض، كما طالت الغارات عدداً من المنازل في المدينة، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين وعناصر التنظيم، فيما كما توقفت آبار النفط عن العمل في حقول "كبيبة" بالكامل.

وشنّت "القوات الديمقراطية" هجوماً واسعا على مناطق تنظيم "الدولة" جنوب الحسكة، من محاور عدة، الأول ينطلق من قرية "الجنبة الغربية" باتجاه الجنوب حيث سيطروا على قرية "العمو" قرب حقول "كبيبة".

والطريق الثاني، حسب المصدر نفسه، ينطلق من جهة قرية "الصاوي" باتجاه قرية "الخليفة" (المصيرعية) شمال آبار النفط 5 كم، أما الثالث من جهة "جبل عبدالعزيز" باتجاه الجنوب نحو قرية "مناجيد"، فيما بقيت الجبهة الوسطى هادئة مع تحشد كبير للدبابات والأسلحة الثقيلة داخل الفوج 121 (الميلبية) شمال بلدة "العريشة" وسد الحسكة الجنوبي.

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية"، منذ بداية عام 2014، على مناطق "الشدادي، مركدة، العريشة" بريف الحسكة الجنوبي، حيث تضم ما يقارب نصف حقول النفط، الواقعة ضمن الحدود الإدارية للمحافظة، والتي يقدر عددها بنحو 1227 بئرا للنفط.

الحسكة - زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي