أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العبادي يعلن استعداده لترك منصبه مقابل التغيير الشامل

رئيس الوزراء العراقي "حيدر العبادي" - وكالات

أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، استعداده ترك منصبه، مقابل إجراء تغيير وزاري شامل، محذرا من تجاهل الكتل السياسية بالبرلمان العراقي لدعوته إجراء تغيير جوهري في الحكومة.

وقال العبادي، في مقابلة مع التلفزيون الرسمي بثت مساء أمس، "أنا مستعد لترك المنصب ولست متمسكاً به، ولكن في نفس الوقت لست متهربا من المسؤولية، وإذا أرادوا التغيير بالكامل فمستعد لذلك".

وحذّر العبادي، من تجاهل الكتل السياسية، ومجلس النواب لإحداث تغيير وزاري جوهري، قائلا، "هذا يعني الدخول في صراع معهم".

ويأتي موقف العبادي بعد يوم واحد من إعلان "المجلس الأعلى الإسلامي"، أحد أبرز كتل "التحالف الوطني الشيعي"(صاحب الأغلبية في البرلمان 180 مقعدا من مجموع 328 مقعدا)، تأييده لتشكيل حكومة "تكنوقراط"، شريطة أن يشمل التغيير الحكومي، رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأعلن العبادي، الثلاثاء الماضي، الانتهاء من إعداد دراسة شاملة لإجراء تغيير وزراي في حكومته، يطال عددا من الوزراء المنتمين للكتل السياسية، واستبدالهم بوزراء "تكنوقراط".

وقدّم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 16 آب/أغسطس الماضي، الحزمة الأولى من الإصلاحات إلى البرلمان، وتضمنت تقليص حكومته إلى 22 وزارة، بدلًا من 33، وصوت البرلمان لاحقًا بالموافقة، إلا أن بعض الكتل السياسية ترى أن الإصلاحات التي وعد بها العبادي غير كافية كما أنه لم يفِ بغالبيتها.

الأناضول
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي