أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سوريا الديمقراطية" تسيطر على بلدة جديدة في ريف حلب

من ضحايا القصف الروسي على حي القاطرجي - ناشطون

سيطر فصيل "جيش الثوار" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" مساء الأحد على بلدة "عين دقنة" في ريف حلب الشمالي، بعد معارك عنيفة مع الفصائل المقاتلة في البلدة.

كما قام الطيران الروسي باستهداف البلدة وبلدات أخرى في المنطقة بعشرات الغارات الجوية.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن المجموعات التابعة لـ"جيش الثوار" بدأت أول أمس بشن عدة هجمات على مواقع الثوار في بلدة "عين دقنة" المتاخمة لمدينة "تل رفعت" بالتزامن مع شن الطيران الحربي الروسي وطيران النظام المروحي عشرات الغارات الصاروخية وإلقاء البراميل المتفجرة على البلدات المحيطة.

وأشار المراسل إلى أن الغارات الروسية شملت أيضاً عدداً من أحياء المدينة ما أدى لمقتل 10 مدنيين على الأقل بينهم أطفال رضع وجرح العشرات في حي "القاطرجي" داخل مدينة حلب ووقوع أضرار مادية في الممتلكات والمباني السكنية.

في وقت سابق أعلن أمس الأحد عن مقتل 29 مقاتلا من "وحدات الحماية الكردية" في قصف للمدفعية التركية على مدى يومي أمس وقبله.

وقال قائد ميداني في "الجبهة الشمالية" لـ"الأناضول" إن "12 عنصرا قتلوا في استهداف مقر للوحدات المذكورة بقرية مرعناز، و10 بقرية منغ ومطارها، جنوبي مدينة اعزاز الحدودية".

كما قتل 7 عناصر أخرى من "الوحدات" في قرية "مريمين"، جنوب غربي "اعزاز" القريبة من مدينة "عفرين"، بينما قضى شخصان بينهم امرأة وجرح آخرون بينهم نساء وأطفال إثر قصف "مريمين"، وذلك حسب ما أكد ناشطون من أبناء البلدة الواقعة تحت سيطرة "جيش الثوار" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية".

حلب - زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي