أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غوطة دمشق.. زملكا تنتخب مجلسا محليا مدنيا بامتياز

تم الإعداد لانتخابات مجلس زملكا والإصرار على إجرائها رغم ظروف الحرب والحصار - زمان الوصل

خطت مدينة زملكا في غوطة دمشق الشرقية خطوة مهمة مع اختيار مجلس محلي للمدينة، عبر إجراء انتخابات شعبية، لتسلك طريق جارتها مدينة عربين، وفق ما نقل مراسل "زمان الوصل" في الغوطة.

وتم الإعداد لانتخابات مجلس زملكا والإصرار على إجرائها رغم ظروف الحرب والحصار، ليبعث برسالة مفادها أن السوريين مصممون على اختيار من يسّير أمورهم في جو من الحرية والشفافية.

وقد حضر محافظ ريف دمشق المهندس أكرم طعمة وعدد من أعضاء مجلس محافظة ريف دمشق انتخابات مجلس زملكا، التي شهدت مشاركة كبيرة من الأهالي ومن مختلف الفعاليات الثورية في المدينة، وأفضت إلى اختيار 20 عضوا جديدا.


ومن المقرر أن يجتمع الأعضاء المنتخبون خلال 3 أيام لاختيار رئيس للمجلس ومكتب تنفيذي.

وأشار مراسل "زمان الوصل" إلى النسبة اللافتة لأصحاب المؤهلات العلمية الجامعية ممن فازوا بالانتخابات، موضحا أن منهم من يحمل شهادات في الهندسة والطب والحقوق، وغيرها.

وعدد المراسل أسماء بعض الفائزين ومنهم المهندس ثائر إدريس، المهندس خالد الدباس، الطبيب فهد محي الدين، الحقوقي محمد الحلبي، فضلا عن مؤيد محي الدين (تجارة واقتصاد)، عثمان عوض (تربية)، علي ربيع (مخابر).


ومع ضغوط الحرب والحصار، واجه مجلس زملكا كمعظم مجالس الغوطة، مشاكل عدة منها ما يتعلق بنقص الكوادر المؤهلة والمدربة، وهي مشكلة يتم السعي لحلها عبر دورات التدريب، بخلاف مشكلة النقص في الموارد المالية.

ومع كل هذه الضغوط والمشاكل، سارت "زملكا" في انتخاب مجلسها، حيث توافق الأهالي بداية على تسمية لجنة انتخابية بإشراف القسم القانوني في مجلس محافظة ريف دمشق، مؤلفة من 5 أعضاء عملت على وضع آلية الاقتراع، وقامت بتقسيم المدينة إلى 5 دوائر انتخابية.

ولاحقا، فتحت اللجنة باب الترشح لعضوية المجلس المحلي، فتقدم 38 مرشحا، وتمت الانتخابات بموجب اللائحة الداخلية للمجالس المحلية الصادرة عن وزارة الإدارة المحلية، والمستمدة من قانون الإدارة المحلية الصادر عام 2011.


وقد جرت الانتخابات على مرحلتين، الأولى: اختيار هيئة عامة ناخبة مؤلفة من 150 عضوا، يمثلون الفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والثورية في المدينة، والمرحلة الثانية: انتخاب مجلس محلي.

ريف دمشق - زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي