أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المجلس الشرعي في حلب يستنهض الهمم لصد هجوم النظام على الريف الشمالي

ثوار في ريف حلب - أرشيف

دعا المجلس الشرعي في محافظة حلب إلى استنهاض الهمم في مواجهة الهجمة التي تشنها قوات النظام بغطاء جوي روسي على مناطق ريف حلب الشمالي بهدف عزلها عن مناطق ريف حلب الغربي.

ودعا المجلس الشرعي في بيان له الأئمة والخطباء والدعاة والمثقفين والمؤثرين لاستنفار الناس، وأن ينادوا على كل من يملك سلاحا أن يستعمله في نصرة بلده أو يعيره لمجاهد.

كما دعا جميع الفصائل لاستهداف المناطق التي سيطرعليها النظام قبل أن يحصنها، مع ضرورة الضغط على خواصر النظام الحساسة وعدم الاكتفاء بصده.

وقال إن على كل مدني مستطيع أن يتصدق ولو بشق تمرة للمجاهدين أو المحتاجين.

وجاء في البيان "على كل مسلم في بقاع الأرض ألا يبخل ولو بدعوة صالحة للمظلومين والمجاهدين وأن يساهم بتعريف الأمم بجرائم الروس الإيرانيين الذين وضعهم الغرب في الواجهة ليقاتلوا نيابة عنه".

وعمم المجلس الشرعي نداء الاستنفار بالتأكيد على الإيمان بأن "هؤلاء الشياطين لن يفلحوا في سوريا مهما صنعوا وفاوضوا واحتلوا".

وشهد اليومان الأخيران تقدما لقوات النظام، حيث سقطت بيد قواته وميليشاته اليوم بلدة "حردتنين" بعد ساعات من سقوط بلدتي "دوير الزيتون" و"تلجبين" في المنطقة، وذلك عقب قصف الطيران الروسي بأكثر من 150 غارة جوية على ريف حلب الشمالي ومعارك عنيفة دارت بين فصائل الثوار وقوات النظام، ليصبح على بعد مسافة لا تزيد عن 8 كيلومترات عن بلدتي "نبل" و"الزهراء" المحاصرتين من قبل الفصائل منذ أكثر من ثلاثة سنوات.


زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي