أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ثوار حلب يصدون هجومين للنظام والتنظيم وطيران روسيا يواصل قتل المدنيين

فرق الإنقاذ تعمل على رفع الأنقاض والبحث عن ناجين في حي الصالحين -ناشطون

كثف الطيران الروسي من غاراته على بلدات وقرى ريف حلب وأحيائها منذ صباح اليوم الأحد متسبباً بمقتل وجرح عشرات المدنيين وأضرار مادية في الممتلكات.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن الغارات استهدفت معظم بلدات وقرى ريف حلب الشمالي، لافتاً إلى أن الغارات تركزت على البلدات المحاذية لمناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأشار المراسل إلى أن الطيران الروسي استهدف بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية بلدات "مارع" و"تل رفعت" و"عين دقنة" و"الشيخ عيسى"، أدت لإصابة عشرات المدنيين بجروح متفاوتة ومقتل 3 مدنيين على الأقل.

في حين قضى شخص وجرح أكثر من 14 مدنيا في قصف روسي بالقنابل العنقودية استهدف أحد الأسواق الشعبية في حي "الصالحين" مساء اليوم، كما طال القصف عدة أحياء داخل المدينة خلفت أضراراً مادية.
ميدانياً، صدت الفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي هجوماً لتنظيم "الدولة الإسلامية" على بلدة "براغيدة" مساء اليوم وتمكنت من تكبيده خسائر بشرية بين قتل وجريح.

وفي الريف الجنوبي أحبطت فصائل الثوار هجوماً لقوات النظام والميليشيات المساندة لها في منطقة "الحرش" المحاذية لبلدة "خان طومان" وتمكنت من قتل 11 عنصراً وجرح العشرات.

وفي سياق قريب، دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة، وقوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى في محيط بلدتي "عيشة" و"تل مكسور" بريف حلب الشرقي، وذلك بالتزامن مع قيام الطيران الروسي بشن غارات عديدة على عدة بلدات في المنطقة خلفت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

حلب - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي