أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"حجاب"..عجز القوى الدولية عن وقف الانتهاكات قد يضطرنا للانسحاب من جنيف

محلي | 2016-01-31 20:21:08
"حجاب"..عجز القوى الدولية عن وقف الانتهاكات قد يضطرنا للانسحاب من جنيف
   من حلب من الموت - ارشيف
زمان الوصل
قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات "رياض حجاب" "إنه في ظل إمعان النظام وحلفائه في انتهاك حقوق الشعب السوري فإنه لن يكون لبقاء وفد الهيئة في جنيف أي مبرر وقد تضطر الهيئة لسحب وفدها التفاوضي في ظل استمرار عجز الأمم المتحدة والقوى الدولية عن وقف هذه الانتهاكات".

وأوضح حجاب خلال لقائه اليوم الأحد في الرياض مع رئيس الوزراء التركي "أحمد داود اوغلو" "أن التجاوب الذي أبدته الهيئة العليا للمفاوضات يأتي على خلفية الضمانات والتعهدات الخطية التي تلقتها من العديد من القوى الدولية بمعالجة المسألة الإنسانية، وخاصة فيما يتعلق بفك الحصار وإيصال المساعدات للمناطق المتضررة وإطلاق سراح المعتقلين والوقف الفوري للقصف العشوائي للمدنيين، باعتبارها فوق مستوى التفاوض مع النظام، وأنها لا تدخل ضمن الأجندة التفاوضية كونها حقا طبيعيا للشعب السوري".

والتقى وفد المعارضة اليوم في جنيف بمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا" للمرة الأولى وطالب بجهود لتحسين الأوضاع الإنسانية على الأرض، وإلا فإنه لن يشارك في مفاوضات سياسية.

وقالت عضو فريق المفاوضات "بسمة قضماني" إن الوفد جاء إلى جنيف بعد أن تلقى ضمانات والتزامات وإن لديه التزامات محددة بأن يتحقق تقدم جدي بشأن الوضع الإنساني.

وأضافت أنه لا يمكن للمعارضة بدء المفاوضات السياسية قبل أن تتحقق هذه الأمور.

وقالت فرح الأتاسي وهي عضو آخر في وفد المعارضة إن من السابق لأوانه الحديث عن مدة بقاء الوفد.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تقرير: ربع سكان ألمانيا من المهاجرين      ميسي يعود إلى تدريبات برشلونة      تفريخ القوانين القمعية في سوريا 3/3*      لصلاته بالإرهاب وبمخابرات تركيا.. مدير "المرصد السوري" يطالب بمحاسبة "عبد الجبار عكيدي"      قدموا من لبنان.. ألمانيا تستقبل 158 لاجئاً سورياً      ترامب : "الفيدرالي" يعوق نمو اقتصادنا بمعدلات مرتفعة      دواين جونسون يتصدر قائمة فوربس للممثلين الأعلى أجرا      "جلول".. طيار البراميل الذي ظهر بالتزامن مع تدمير واحتلال بلدته "الهبيط"