أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تجمعات أموال التنظيم هدف جديد لقصف التحالف الغربي

محلي | 2016-01-21 01:13:26
تجمعات أموال التنظيم هدف جديد لقصف التحالف الغربي
   أرشيف
فرانس برس
أعلن مسؤول أميركي أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة تركز على هدف جديد في قتالها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" وهو قصف أموال التنظيم المتطرف.

ويمتلك التنظيم المتطرف ملايين الدولارات بالعملة المحلية والأميركية في العراق وسوريا، معظمها من بيع النفط بطرق غير شرعية.

وقال الكولونيل الأميركي ستيف وارن المتحدث باسم قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، من مقره في بغداد، إن تسع ضربات شنها التحالف في العراق وسوريا في الأشهر الاأخيرة أدت إلى إتلاف "عشرات ملايين الدولارات" من أموال التنظيم.

وصرح لصحافيي وزارة الدفاع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة الأربعاء أن "ضرب نقاط تجميع الأموال يضر بهذا العدو".

وأضاف "إنهم يتعاملون بالأموال النقدية. ولا وجود لتعاملات الائتمان في داعش".

ونشر الجيش الأميركي تسجيلات فيديو لضربات جوية ضد ما قال إنه منشآت لتخزين الأموال النقدية.

وفي تسجيل فيديو لهجوم على مبنى في الموصل في وقت سابق من هذا الشهر، شوهدت أعمدة من الأوراق النقدية تنطلق في السماء عقب تفجير هائل.

وأصابت ضربة أخرى للتحالف منشأة لتجميع الأموال في الموصل أيضا الاثنين، بحسب وارن.

وتشير الدلائل على أن هذا التركيز على ضرب أموال التنظيم المتطرف، إضافة إلى القصف المستمر لشاحنات نقل النفط بطريقة غير شرعية عبر سوريا، يضر بالجهاديين، بحسب وارن، الذي استشهد بتقارير صحافية على أن قادة التنظيم خفضوا رواتب المقاتلين إلى النصف.

وأوضح أن "القضاء على قدرة التنظيم على كسب المال من خلال ضرب النفط، وحرمانه من المال بضرب أموال داعش يضغطان على التنظيم بالفعل".

وتشير التقديرات الأولية إلى أن عدد الضحايا المدنيين في الضربات التي استهدفت أموال داعش يقل عن عشرة أشخاص، بحسب الكولونيل الأميركي.

وأشار "بنتاغون"، الذي يتعرض لضغوط من منتقدين يعتبرون أن الحملة ضد التنظيم المتطرف تسير ببطء شديد، إلى أنه يفكر في ضرب مجموعة أكبر من الأهداف حتى لو كانت ستؤدي إلى مقتل مدنيين، بشرط أن تثمر هذه الهجمات عن مكاسب كبيرة ضد الجهاديين.

وقال وارن "أحد أعباء القيادة هو تقدير القيمة العسكرية للهدف مقارنة مع احتمال مقتل مدنيين".
وأضاف "هذه قرارات صعبة يضطر القادة إلى اتخاذها".

والتقى وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر الأربعاء بوزراء دفاع العديد من الدول المشاركة في التحالف ضد التنظيم، وقال إن المرحلة المقبلة من العمليات ستستهدف مركزي التنظيم وهما مدينتا الرقة والموصل.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
عقب حملة اسطنبول.. ما هي آراء السوريين في ولاياتهم الجديدة؟      لبنان..تصريح "عون" يشعل ساحات التظاهر ومقتل عضو بـ"التقدمي الاشتراكي" (فيديو)      نقل الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر للمستشفى بسبب نزيف في المخ      مظاهرات مسائية مناهضة للأسد في ريف درعا      موسكو تتهم واشنطن بالعمل على إقامة شبه دولة منفصلة عن سوريا شرقي الفرات      السويداء.. مقتل طالب جامعي على يد شبيح في بلدة "عريقة"      صواريخ الأسد توقع ضحايا مدنيين ومتطوعين في الدفاع المدني جنوب إدلب      الطب الشرعي يرجّح فرضية انتحار "لو ميسورييه" في إسطنبول