أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هذا رد "ديمستورا" على رعايته خروج "الدولة" من "اليرموك"

معارضون يعتبرون "ديمستورا" حليفا لبشار الأسد - أرشيف

علمت "زمان الوصل" أن نقاشات حادة ومواجهة صريحة وقعت بين المبعوث الأممي إلى سوريا "ستيفان ديمستورا" والهيئة التفاوضية العليا للمعارضة السورية حول حصار "مضايا"، في الوقت الذي يرتب فيه المبعوث الأممي صفقة إخراج تنظيم "الدولة الإسلامية" من مخيم اليرموك برعاية الأمم المتحدة.

وقال مصدر في الهيئة العليا للمفاوضات لـ"زمان الوصل" إن هيئة المفاوضات أبدت للمبعوث الأممي استغرابها حول تمكن "الأمم المتحدة" من تأمين خروج تنظيم "الدولة" الذي يُجمِع العالم على أنه تنظيم إرهابي من جنوب دمشق، بينما تعجز في الوقت نفسه عن فك الحصار عن بلدة "مضايا" أو حتى إدخال المساعدات الإنسانية إليها.

وأضاف المصدر أن رد "ديمستورا" كان صادما، حين قال "إن خروج مقاتلي التنظيم من مخيم اليرموك كان لدواعٍ إنسانية"، لترد الهيئة بشكل مباشر بسؤال "وهل إدخال المساعدات الإنسانية إلى مضايا عمل غير إنساني".

وأكدت المصادر أن رد المبعوث الأممي لم يكن مقنعا خلال مشاوراته مع الهيئة سواء فيما يتعلق بالمدن المحاصرة، أو بما يخص مباحثات جنيف المرتقبة في 25 الشهر الجاري.

زمان الوصل - خاص
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي