أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جنوب دمشق.. "الحر" يدخل "الحجر الأسود" تمهيدا لانسحاب التنظيم

الجيش الحر يدخل الحجر الأسود -زمان الوصل

أكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن دفعة من الجيش الحر من أبناء مدينة "الحجر الأسود" المتواجدين في بلدات "يلدا، ببيلا، بيت سحم" دخلوا إلى المنطقة لاستلام خط الجبهة من تنظيم "الدولة الإسلامية" تمهيدا لخروج الأخيرمن المدينة وفق اتفاق سابق بين النظام والتنظيم.

وأوضحت المصادر أن عشرات العناصر من الجيش الحر دخلوا اليوم بسلاحهم وسياراتهم عبر طريق "العروبة" بمنطقة "يلدا" إلى مخيم "اليرموك"، ومن ثم إلى "الحجر الأسود" لاستلام خط الجبهة من تنظيم "الدولة"، لمنع دخول قوات النظام وميلشياته الطائفية إلى المدينة أثناء انسحاب التنظيم من المنطقة إلى محافظة الرقة بعد اتفاق مبرم بين أمير تنظيم "الدولة" وقوات النظام.

وتأتي هذه التطورات بينما يبقى مصير مخيم "اليرموك" مجهولا حتى اللحظة مع بقاء سيطرة "جبهة النصرة" عليه، فيما أصدرت قيادة الجبهة بيانا دعت فيه الفصائل إلى "التعاضد والتكاتف للوقوف في وجه مشاريع النظام من إفراغ المنطقة".

واعتبرت "الجبهة" في البيان الذي اطلعت "زمان الوصل" عليه أن النظام حقق عبر المصالحات نصرا إعلاميا واستغلها لتغذية الخلافات بين "المجاهدين" وحولها إلى اقتتال داخلي.

وقالت "النصرة" غامزة من قناة اتفاق "الحجر الأسود" إن النظام يهدف إلى إفراغ جنوب دمشق من أهله وسكانه "لتخلو له الأرض ويسكنها من يشاء"

وأضافت "نحن أبناؤكم في مخيم اليرموك نمد أيدينا إلى جميع الصادقين في جنوب دمشق لنتكاتف في مواجهة مشاريع النظام الخبيثة".



دمشق - زمان الوصل
(75)    هل أعجبتك المقالة (71)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي