أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لغاية عصر اليوم.. الروس يرتكبون 4 مجازر في حلب وإدلب، حصيلتها قرابة 60 شخصا

اثار القصف الروسي على بلدة "سرمدا" - ناشطون

ارتبكت طائرات العدوان الروسي مجزرة جديدة في بلدة "سرمدا" الحدودية بريف إدلب، راح ضحيتها 10 اشخاص بينهم 3 أطفال، كما سقط عدد من الجرحى.

وأكدت تنسيقيات الثورة أن عددا من الجرحى حالتهم خطرة، ما يرجح ارتفاع عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبها الروس عصر اليوم الثلاثاء، خلال غارتين جويتين استهدفتا وسط البلدة.

وبث ناشطون صورا لأشلاء الضحايا تعتذر "زمان الوصل" عن نشرها نظرا لقساوتها.

وتتزامن مجزرة "سرمدا" مع مجزرة أخرى ارتكتبها الطائرات الروسية أيضا في حي "قاضي عسكر" بمدينة حلب، وقضى على إثرها 10 أشخاص كحصيلة أولية.

وقال مركز حلب الإعلامي إن الطيران الروسي استهدف جامع في حي "قاضي عسكر" أثناء تأدية صلاة العصر.

وبهذه المجزرة يكون الطيران الروسي سجل رابع مجازره لهذا اليوم الثلاثاء، حتى عصره فقط، الثلاثاء حيث نفد الروس صباحا مجزرتين الأولى في مدينة "منبج" بريف حلب الشرقي وقضى فيها 25 شخصا، وارتكب الثانية في بلدة "معرستة الخان" بريف حلب الشمالي وقضى فيها اكثر من 10 اشخاص.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (28)

أحمد

2016-01-12

من أمن العقوبة ساء أدبه, هذا حال الروس وهم يقتلون في السوريين بضوء أخضر دولي. يجب أن يكون الرد داخل روسيا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي