أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الروس يواصلون مجازرهم في حلب ويقتلون 35 شخصا في "منبج" و"معرستة الخان"

فرق الدفاع المدني تقوم بنقل القتلى الذين قضوا في القصف الروسي على بلدة "معرستة الخان" - ناشطون

قضى 35 مدنيا على الأقل وجرح العشرات صباح اليوم، في قصف للطيران الروسي على مناطق مختلفة في ريفي حلب الشمالي والشرقي.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن 25 شخصا على الأقل قضوا وجرح أكثر من 40 آخرين في مدينة "منبج" عقب غارات للطيران الروسي استهدف أحياء في المدينة صباح اليوم الثلاثاء.

وبينما ذكرت مصادر تنظيم "الدولة" الذي يسيطر على المدينة أن الطائرات الحربية استهدفت المدينة بـ 14 غارة، أكدت تنسيقيات الثورة أن القصف من قبل الطائرات تركز على منطقة "سوق الهال" و"شرعية البنات" و"طريق حلب" و"منطقة الزراعة" بالإضافة إلى حارة "الحنيظل".

في حين نقل المراسل عن ناشطين في المدينة أن كافة القتلى الذين قضوا بالغارات الروسية هم من المدنيين بينهم 3 أطفال و5 نساء.

وأضاف أن الطيران الروسي استهدف بلدة "معرستة الخان" بريف حلب الشمالي بعدة صواريخ ما أدى لمقتل 10 أشخاص وجرح 12 آخرين، كما تسبب القصف بدمار واسع في المباني السكنية، كما استهدف سلاح الجو الروسي أيضاً بلدة "حردتنين" بريف حلب الشمالي بغارة جوية تسببت بإصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة.

وتأتي هذه المجازر بعد أقل من 24 ساعة على مجزرة "المدارس" التي نفذها الطيران الروسي في بلدة "عنجارة" بريف حلب الغربي وقضى على إثرها 35 شخصا بينهم 20 طفلا.

ميدانياً، بدأت "قوات سوريا الديمقراطية" فجر اليوم بشن هجمات على مواقع تنظيم "الدولة" في محيط مدينة "منبج" بريف حلب الشرقي، وذلك بعد أن تمكنت من إحراز تقدم على حساب التنظيم في محيط "سد تشرين".

وفي سياق قريب، انسحب تنظيم "الدولة" أمس الاثنين من قرية "عيشة" بعد معارك مع قوات النظام في ريف حلب الشرقي، وبذلك تصبح قوات النظام على بعد 10 كيلومترات فقط عن بلدة "تادف" الملاصقة لمدينة "الباب"، في الوقت الذي ما زال تنظيم "الدولة" يمنع المدنيين من الخروج من مناطق سيطرته.

حلب - زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (28)

محمد علي

2016-01-12

" نبأ علماء وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ببداية طوفان شامل على الكرة الأرضية بعد 60 سنة، وسيدمر هذا الطوفان، حسب قولهم، عددا من عواصم الدول الأوروبية وطوكيو عاصمة اليابان. ووفقاً لموقع "روسيا اليوم" تقول التنبؤات إن مستوى المياه سيرتفع في البداية إلى ما لا يقل عن مترين، ما سيسبب غرق أعداد كبيرة من البشر. كما بينت حسابات علماء "ناسا" أنه بعد مضي ألف عام لن تبقى على الكرة الأرضية يابسة، ما سيضطر الناس إلى الإقامة فوق سلاسل الجبال والمرتفعات، وهؤلاء سيواجهون تغيرات مناخية ومشكلات في الإنتاج الزراعي وبالتالي الجوع." هذا نقلا عن روسيا اليوم ،،،،، الله و الطبيعة و الكون من سينتقم للشعب السوري و بداية ستكون موسكو و هذا متوقع عن قريب انشاء الله . وتبين المعلومات التي جمعتها الأقمار الاصطناعية لوكالة "ناسا" أن مستوى المياه يرتفع حاليا بمقدار 1.9 ملم سنويا. مع العلم بأن تقرير لجنة الأمم المتحدة الخاص بالتغيرات المناخية عام 2012 يشير إلى أن مستوى المياه في المحيطات يرتفع بمقدار 3.2 ملم سنويا..


أحمد

2016-01-12

من أمن العقوبة ساء أدبه, هذا حال الروس وهم يقتلون في السوريين بضوء أخضر دولي. يجب أن يكون الرد داخل روسيا.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي