أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تطالب بإخراج 400 شخص من "مضايا".. والمخصصات الغذائية لا تكفي لأسبوعين

يعاني سكان "مضايا" من المجاعة بعد 6 أشهر من الحصار - ناشطون

حذر رئيس قسم العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة من أن مئات المدنيين المحاصرين بمدينة مضايا يجب أن يخرجوا منها للعلاج فورا.

وقال رئيس قسم العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة "ستيفن أوبراين" إن "400 شخص يجب أن يخرجوا فورا" من "مضايا" وإن الأمم المتحدة تأمل بإخراجهم "في أقرب وقت ممكن" وربما اعتبارا من الثلاثاء.

وأوضح أن المدنيين الواجب إجلاؤهم "يواجهون خطر الموت" وهم يعانون من سوء التغذية ومن "مشاكل طبية أخرى"، مشيرا إلى أنه من أجل إجلائهم برا أو جوا يجب الحصول على ضمانات من النظام وكذلك من "أطراف أخرى".

وحسب منظمة "أطباء بلا حدود" فإن 28 مدنيا قضوا في "مضايا" بسبب الجوع منذ مطلع كانون الأول ديسمبر الماضي، ويعاني سكان "مضايا" من المجاعة بعد 6 أشهر من الحصار، حسب منظمات إنسانية.

ودخلت ليل أمس 44 شاحنة محملة بمواد غذائية ومواد طبية، وتتألف الحصة الغذائية بحسب ناشطي المنطقة من:
1 كيلو حمص
5 كيلو سكر 
2 كيلو فاصولياء 
4. كيلو برغل
6علب فول
1. كيلو ملح
2 علبة رب البندورة
10. كيلو رز
5 لتر زيت
كما تضمنت تضمنت المواد الإغاثية التي دخلت يوم أمس 20 ألف بطانية.

ولا تكفي هذه المخصصات كما يقول الأهالي لأكثر من 15 يوما في أحسن حالاتها مما يرجح أن تبقى معاناة البلدة مستمرة.

وكالات
(27)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي