أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"بتعرفو شو في بمضايا".. عمل فني لطلاب سوريين في جامعة "العثمانية" بتركيا

أطفال في مدينة كلس التركية متضامنون مع ‫مضايا‬ - ناشطون


"يواجهون الجوع بأجسادهم النحيلة، هذا أقل ما يمكن أن نقدمه لهم"، هكذا قدم فريق "بداية لحن" عمله الفني "بتعرفو شو في بمضايا" الذي شارك فيه عدد من الطلاب السوريين في جامعة "العثمانية" بتركيا.

ويحكي العمل بأسلوب بسيط ومعبر عن معاناة أهالي "مضايا" المحاصرين منذ شهور، ويظهر في شريط الفيديو الذي تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عدد من الأوراق ملقاة على الأرض، ثم يُسمع صوت فتاة تقول "الجوع غمر أطلالنا"، ثم يظهر عدد من طلاب الجامعة المذكورة وهم يحملون صوراً لضحايا حصار مضايا.

وتتابع الفتاة: "عم أتساءل شوهل الناس ياربي كم واحد عرف شو صار وشو عم يصير بمضايا". ويُسمع صوت شاب وهو يقول: "هاي هي الإنسانية هدول هني البشر، هادا البياع وهديك البنت وهادا الطالب بيعرفوا عنا شي بيعرفوا عن الطفل اللي مات بلا حليب بيعرفوا عن الجد اللي مات بلا أكل".

وتابع: "شو بيعرفو عن القهر اللي تحول لسفرة غدا وعشا.. بيعرفو شي"، ثم يقترب الطلاب الذين يخملون الصور ليشكلوا دائرة بأرجلهم.

وأُنشئت الجامعة العثمانية عام 1976 من خلال إنشاء مدرسة "العثمانية" المهنية في أحد المباني التابعة لبلدية مدينة "عثمانية" الواقعة جنوب شرق تركيا، وفي تشرين الثاني/ نوفمبر 1981 تم تحويلها إلى معهد للدراسات الأساسية وتم ربط إدراتها بجامعة "جوكور أوفا" في مدينة أضنة.



زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي