أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"النصرة" تطلق سراح "الفارس" وتعترف بخطئها

الفارس والعبدالله

أطلقت "جبهة النصرة" سراح الناشط الإعلامي رائد الفارس بعد ساعات من اعتقاله اليوم الأحد إثر مداهمة مكان عمله في راديو "فرش" في بلدة "كفرنيل".

واطلعت "زمان الوصل" على وثيقة اتفاق وقع عليها كل من "أمير" الجبهة في البلدة "أبو خليل كفرنبل" والناشط "هادي العبدالله" الذي كان واحدا من 3 صحفيين حاوروا أمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني منذ فترة.

وتضمنت الوثيقة الاتفاق على أربع نقاط، بينها إطلاق سراح "الفارس" على "أن يمثل لمحكمة شرعية حال استدعائه بضمانة هادي العبدالله".

وأقرت "النصرة" بأن "التجاوزات التي حصلت أثناء المداهمة من قبل جنودها خطأ واضح"، بينما أقر "العبدالله" بأن "ما نشره الفارس يعتبر خطأ شرعيا واضحا".

وورد في الوثيقة نفسها أن منشور "الفارس" على مواقع التواصل الاجتماعي، كان سبب مداهمة "النصرة" لأن "فيه خللا شرعيا واضحا"، اعتقلت الجبهة على إثره الناشط الذي يعد أحد رموز الثورة في إدلب وسوريا، كما صادرت معدات الراديو و"معدات أخرى تعود لهادي العبدالله"، حيث تضمن الاتفاق المذكور إعادتها أيضا.


زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي