أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يقتل 1416 سورياً تحت التعذيب في عام

صورة تعبيرية

كشف "تجمع ثوار سوريا" أن قوات النظام قتلت 1416 شخصا تحت التعذيب في معتقلاته خلال عام 2015.

بينما بلغ العدد الإجمالي لضحايا التعذيب في سوريا خلال العام المنصرم حسب تقرير التجمع 1855 شخصاً.

وتوزع الضحايا حسب الجهة الفاعلة المتسببة كمايلي: "1416 شخصا قضوا في سجون قوات الأسد والأفرع الأمنية، 390 شخصا على أيدي تنظيم "الدولة" قضى معظمهم بإعدامات ميدانية، 24 شخصا بأيدي جبهة النصرة، 17 شخصاً قضوا بأيدي فصائل مسلحة مختلفة، 8 أشخاص بأيدي جهات غير معلومة.

وجاءت محافظة ريف دمشق بحسب تقرير التجمع في أعلى سلم الترتيب من حيث عدد من قضوا تحت التعذيب تليها درعا.

ووثّق "تجمع ثوار سوريا" حصيلة الأشخاص الذين قضوا تحت التعذيب على يد قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية"، إضافة إلى فصائل مسلحة أخرى مارست التعذيب أو الإعدام بحق السوريين ومنها "جبهة النصرة، جند الأقصى، شهداء اليرموك، جيش الإسلام، وحدات حماية الشعب الكردية، حركة المثنى الإسلامية" خلال العام الماضي.

وجاء في بيان للتجمع إن "الموت تحت التعذيب يعد من أبشع ألوان القتل التي مورست بحق السوريين في عهد الأسدين".

وأضاف البيان أن "أفرع الأسد الأمنية ومراكز الاعتقال التعسفي، تمارس أقسى أنواع التعذيب بحق المعتقلين والتي أدت -ولا تزال- إلى موت الآلاف منهم".

ولفت بيان التجمع إلى دور تنظيم "الدولة" منذ نشأته في اعتقال السوريين والتفنن بقتلهم، وابتكاره في سبيل ذلك أساليب جديدة في القتل بعد توجيه عشرات التهم لعلّ أبرزها الردّة والتعامل مع الصحوات "أي الجيش الحر".

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي