أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال أمير "أحرار الشام" في حمص "أبو راتب"

الشيخ "الحمصي"

اغتال "مجهولون" عضو مجلس شورى "حركة أحرار الشام" وأميرها في حمص محمد حسان راتب السيد المكنى بالشيخ "أبو راتب الحمصي".

ولم يصدر حتى الآن بيان عن الحركة يوضح تفاصيل الاغتيال، إلا أن ناشطين أكدوا أن الشيخ "أبو راتب الحمصي" قضى الثلاثاء بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين أثناء تواجده في قرية "الفرحانية" المتاخمة لمدينة "تلبيسة" بريف حمص الشمالي.

وأطلق الشيخ "الحمصي" قبل أيام مبادرة "التوحيد" في ريف حمص الشمالي، حيث دعا جميع الفصائل إلى التوحد تحت اسم واحد.

وتعرض العديد من قادة "حركة أحرار الشام" للاغتيال خلال السنوات الماضية، وكان أولهم أبو خالد السوري الذي قضى بتفجير أحد مقرات الحركة بحلب في شهر شباط فبراير 2014، إلا أن العملية الأكبر والتي لا زالت حتى اللحظة محل غموض وجدل كبير، هي اغتيال قائد "حركة أحرار الشام" (أبو عبد الله الحموي) وحوالي 50 من قادة الحركة وكوادرها جلهم من الصف الأول، في تفجير مقر للحركة بريف إدلب في شهر أيلول سبتمر من العام 2014.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (23)

ضروري تطبق رؤيتي وشكرا

2016-01-06

يا أخوة الثوار أن عمليات الاغتيال، في صفوف الثورة السورية البطلة هناك حتما خلايا نائمة للنظام الدموي في دمشق وميليشيات الشيعية التي دخلت لمساندة المجرم الوحشي بشار الأسيد ، هل يعقل أن يخرج عضو مجلس شورى حركة أحرار الشام أو أي مسؤول دون حماية في هذه المرحلة الدقيقة من عمر الثورة السورية الماجدة على جميع الفصائل المقاومة الشعبية السورية أن تدرس هذه الحالة وتضع وسيلة وصيغة لحماية جميع المسؤولين في المقاومة الثورية السورية فورا دون تأخير.


صلاح اليمني

2017-08-09

الله يرحمه و يغفر له كان حقا من افضل المنشدين الذين لديهم هدف يسعون الي ان يصلوا اليه.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي