أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المحيسني: إبادة "الفوعة" أو إدخال الطعام إلى "مضايا"

من كفر نبل

طالب الداعية "عبد الله المحيسني" قادة الفصائل إلى "إحراق" بلدتي "الفوعة وكفريا" مالم يتم إدخال الطعام ورفع الحصار عن بلدة "مضايا" المهددة بكارثة إنسانية جراء المجاعة.

وقال "المحيسني " في سلسلة تغريدات على موقع "تويتر" حول "مضايا" بعنوان وسم "مضايا تموت جوعاً" "يا تجار المسلمين من يقف اليوم موقفاً ينقذ الله على يده 40 ألف مسلم من الموت جوعاً، مليون دولار تصنع 300 صاروخ فيل تمسح الفوعة".

وأضاف "آن الأوان ليباد أهل الفوعة بعشرات الاستشهاديين أو يدخل الطعام لمضايا وبقين".

وقال مخاطبا إيران "فكوا الحصار عن أهلنا في مضايا فوراً، وإلا فصبر أهل السنة لن يدوم".

وتابع "المحيسني" الذي تعرض لإصابة خلال القصف الذي استهدف مدينة إدلب الأسبوع الماضي "المطلوب تاجر أو تاجران فقط من تجار المسلمين يتبرعون بمليون دولار، وأنا أضع هذا الحل بين أيديكم يا أمتنا اعرضوه على تجار المسلمين وإن وافق تاجر فليتواصل معي هنا وأنا جاهز"، داعيا الإعلاميين إلى جعل قضية "مضايا" القضية الأولى في أحاديثهم.

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)

لا يهم

2016-01-04

للأهمية الحل لإطعام أهل مضايا قد يكون في تعبئة صواريخ فيل أو غيرها بالحبوب كالأرز والقمح والعدس والذرة وحليب الأطفال ثم إطلاقها نحو مضايا بوقود يكفي لإيصالها ودون مواد متفجرة طبعا , الرجاء إيصال هذا إلى المحيسني وإلى جيش الإسلام حبوب لانها صلبة وتتحمل , قد تكون هناك حاجة إلى وقود صلب حسب المسافة؟؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي