أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يقتل 57 إعلاميا في سوريا خلال 2015

سجلت الشبكة في تقريرها 48 حالة ما بين اعتقال أو خطف وإفراج - ناشطون

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت إقدام النظام على قتل 57 بين 94 صحفيا وناشطا إعلاميا قضوا في سوريا خلال عام 2015، مؤكدة أن 9 بين الـ57 قتلتهم قوات النظام وميليشيات تابعة له تحت التعذيب.

وأكدت الشبكة في تقرير لها أن القوات الروسية التي دخلت على خط قتل السوريين أواخر أيلول سبتمبر الماضي قتلت إعلاميين اثنين.

بينما قتل تنظيم "الدولة الإسلامية" 16 إعلاميا بينهم اثنان تحت التعذيب، فيما أقدم عناصر من "النصرة" على قتل إعلامي"، حسب التقرير.

وأشار التقرير إلى مسؤولية فصائل المعارضة عن قتل 8 إعلاميين، لافتا إلى أن 10 إعلاميين قضوا على يد جهات لم تتمكن الشبكة من تحديدها.

وسجلت الشبكة في تقريرها 48 حالة ما بين اعتقال أو خطف وإفراج، خلال 2015 كان للنظام حصة الأسد منها كما جرت العادة.

وأصيب 91 شخصا تسبب النظام بـ 62 منها، بينما تسبب تنظيما "الدولة" و"النصرة" بثلاث إصابات، وفصائل المعارضة 18.

زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي