أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عشرات الضحايا والمصابين في سلسلة انفجارات ضربت القامشلي

التفجيرات استهدفت عددا من المطاعم في الأحياء المسيحية بمدينة القامشلي - ناشطون

قضى 19 شخصاً، وأصيب نحو 40 آخرين في سلسلة انفجارات استهدفت عدداً من المواقع في مدينة القامشلي، مساء الأربعاء، بالتزامن مع احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية في محافظة الحسكة.

وحسب مصادر محلية، فإن سلسلة الانفجارات بدأت بانفجار استهدف مطعم "ميامي" في حي "الوسطى"، ثم أعقبه انفجار آخر بفارق 10 دقائق استهدف مطعم "كبرئيل" في "الحي السياحي"، ثم تلاهما بفارق ساعة تقريباً انفجار ثالث في الحي الغربي، قرب مدينة "الشباب"، القريبة من مقرات الإدارة الذاتية، ما أوقع عشرات الضحايا والجرحى.

وتم نقل الضحايا والمصابين إلى مشافي (الرحمة، دار الشفاء، الأمل، الكلمة، نافذ، السلام، والمشفى الوطني) في مدينة القامشلي، فيما وجهت المستشفيات نداءات للسكان للتبرع بالدم لكثرة عدد المصابين، الواصلين إليها، وفقاً للمصادر ذاتها.

الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان، أدانت في بيان لها التفجيرات وحذرت من محاولات "ضرب الوجود المسيحي، وتحديدا الوجود التاريخي للسريان الآشـوريين في منطقة الجزيرة السورية، عبر استهداف الأحياء والبلدات والقرى المسيحية الآشورية، من قبل مجموعات إرهابية ظلامية من جهة، وجهات محلية دأبت على سن قوانين تشرعن الاستيلاء على ممتلكات المسيحيين ومصادرة أراضيهم من جهة أخرى".

وأشارت إلى أن "هذه الهجمات الإرهابية تأتي بعد أقل من ثلاثة أسابيع على هجمات مماثلة، استهدفت بلدة تل تمر الآشورية في منطقة الريف الشمالي للحسكة وأوقعت عددا كبيرا من القتلى والجرحى".

وأكد أسامة إدوارد، مدير الشبكة الآشورية، في رسالة إلكترونية، أن التفجيرات استهدفت عددا من المطاعم في الأحياء المسيحية بمدينة القامشلي، أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى معظمهم من المسيحيين عرف منهم إيلي كسبو، رامي باشي، ايليامو ملكي، وداني عبد المسيح.

وقال: إن انتحاريين اقتحموا مطعم كبرئيل ومطعم ميامي وفجروا أنفسهم فيهما في وقت تكتظ فيه أحياء المدينة، التي تقطنها غالبية من السريان الآشوريين، بالمحتفلين بأعياد الميلاد في مثل هذا الوقت ما تسبب في حالة هلع شديد بين الأهالي.

ويعمد تنظيم "الدولة الإسلامية"، بين فترة وأخرى، إلى أسلوب المفخخات لاستهداف مناطق سيطرة قوات النظام وحزب الاتحاد الديمقراطي في الحسكة، توقع ضحايا مدنيين من السكان القاطنين في محيط تلك المقرات، كان آخرها في العاشر من كانون أول/ديسمبر 2015.

الحسكة - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي