أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الغوطة.. الروس حاولوا اغتيال قائد فيلق الرحمن قبل علوش، و3 جواسيس ساهموا في تقدم النظام بالمرج

علوش - أرشيف

قال مراسل "زمان الوصل" في غوطة دمشق إن الغارة التي قضى فيها قائد "جيش الإسلام" زهران علوش، سبقها قبل يومين غارة استهدفت اجتماعا لقائد فيلق الرحمن النقيب "عبدالناصر شمير"، كان يحضره عدد من القادة الميدانيين.

وأكد مراسلنا أن محاولة الطيران الروسي لاغتيال "شمير"، المعروف بلقب "أبو النصر"، باءت بالفشل، حيث لم يصب سوى بجروح بسيطة، لكن أحد القادة الميدانيين معه كانت إصابته بالغة.

ويعد فيلق الرحمن من أهم وأنشط الفصائل العاملة في محيط دمشق، وله مشاركات مؤثرة في مختلف جبهات الغوطة، ويعد بين أكبر 3 فصائل تتولى شؤون الغوطة.

وفي سياق متصل بالوضع العسكري في الغوطة، قال المراسل إنه تم القبض على 3 جواسيس يعملون لصالح النظام في منطقة المرج، وقد كان لهم مساهمة واضحة في التقدم الذي أحرزه النظام والمليشيات الطائفية على تلك الجبهة مؤخرا.

وحتى لحظة تحرير هذا الخبر، يسود هدوء مشبع بالحذر الجو العام في الغوطة اليوم السبت، بعد يوم من اغتيال قائد جيش الإسلام "زهران علوش"، الذي تم اختيار "بويضاني" خلفا له.

الغوطة - زمان الوصل - خاص
(52)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي