أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ملاحظات على ترجمة لقاء "ديلي بيست" مع زهران علوش

مقالات وآراء | 2015-12-17 19:53:01
ملاحظات على ترجمة لقاء "ديلي بيست" مع زهران علوش
   علوش - ارشيف
خليل المقداد -كاتب وباحث سياسي سوري - مساهمة لــ"زمان الوصل"
جملة صغيرة ذكرها موقع "أورينت نت" وهو يشير إلى المقابلة الصحفية التي أجراها زهران علوش قائد جيش الإسلام جعلتني أشك في صحة المقابلة التي قام المكتب الإعلامي لجيش الإسلام بترجمتها وإرسالها لموقع "أورينت"، الذي قام بنشرها بعد أن نوه الموقع بالقول: تنشر "أورينت نت" نص المقابلة كما جاء في صحيفة "ديلي بيست "، بحسب المكتب الإعلامي لـ"جيش الإسلام".

كثيرا ما كنا نضحك على إعلام الأسد والطريقة المخابراتية الغبية التي يتبعها في تحريف الأخبار والأحداث التي لم تكن لتنطلي إلا على المؤيدين والسذج من السوريين المخدوعين بما تبثه وسائل إعلام الأسد من أكاذيب.

بالعودة إلى المقابلة الصحفية التي أجراها موقع "ديلي بيست" مع زهران علوش فإن أول ما يلفت الانتباه هو التحريف الواضح ليس فقط للأجوبة التي أدلى بها زهران للصحيفة بل إن التحريف قد طال الأسئلة نفسها والذي إن دل على شيء، فإنما يدل على غباء الذين قاموا بالترجمة واستخفافهم بعقول السوريين، ودون الأخذ بعين الاعتبار أن أي شخص ملم وإن بشكل بسيط باللغة الإنكليزية سيستطيع كشف التزوير الحاصل.

لن أفند المقابلة بشكل كامل لأنني وجدت أن معظم الترجمة لم تسلم من التحريف لكنني سأكتفي ببعض الأمثلة وكيف تلاعب مكتب إسلام علوش بترجمة المقابلة.

بعد العودة للنص الأصلي المنشور على موقع صحيفة "ديلي بيست" الأمريكية لاحظت وجود تغيير واضح في ترجمة الاسئلة والأجوبة حيث قام إعلاميو جيش الإسلام بإضافة عبارات الإهانة لكل من يعارضهم بالإضافة لذكر أسئلة لم تطرح البتة في المقابلة وهو ما يجعلهم أقرب إلى إعلام النظام الأسدي.

إليكم بعضا من الأسئلة مع ترجمتها الحرفية، وتلك التي قدمها المكتب الإعلامي لجيش الإسلام وسأترك لكم الحكم.
TDB: You fought ISIS in Ghouta, Qalamoun [a southern district in the Damascus region], and in northern Syria. You lost many of your men in the war against ISIS. But Western countries still do not back you or include you in any arming project. Why?
الترجمة الحرفية للسؤال: 
لقد قاتلتم الدولة الإسلامية في الغوطة و القلمون ومنطقة جنوب دمشق وشمال سورية وخسرتم العديد من رجالكم في حربكم ضد داعش لكن مازالت الدول الغربية تمتنع عن دعمكم وشملكم في أي مشروع تسليح، لماذا؟
الترجمة بحسب جيش الإسلام:
تفرغتم عدة شهور لقتال داعش وسقط لكم شهداء في حرب تطهير محيط الغوطة من داعش مما عرضكم لهجمة شرسة من فصائل مثل تنظيم القاعدة وجند الأقصى. لماذا قاتلتم داعش بهذه الشراسة وعممتم تجربة جيش الإسلام ومنهجه في قتال داعش بنفس مقدار قتال الأسد للشمال ومحيط القلمون إذا كان الغرب إذا وضعكم في نفس البوتقة مع كل الفصائل الإسلامية السورية الأخرى ولم يشملكم بأي برنامج تدريب أو تسليح؟
أين الهجمة الشرسة من القاعدة وجند الأقصى في السؤال يمكنكم أن تلاحظوا الفرق الواضح بين السؤال والترجمة.
TDB: We have seen you going to Turkey though Ghouta is under siege. Is it true that you arrange that with the regime?
الترجمة الحرفية للسؤال: لقد شاهدناكم تذهبون إلى تركيا من الغوطة المحاصرة هل صحيح أنكم قد نسقتم ذلك مع النظام.
الترجمة بحسب جيش الإسلام: زهران علوش .. نراك وبعض شباب الغوطة بين فترة وأخرى في تركيا مخترقين للحصار، هل صحيح ما تروجه بعض التنظيمات المقربة من داعش بأنكم تخرجون إلى تركيا بتنسيق مع النظام؟
لاحظوا الفرق الواضح والفاضح في الترجمة أين ذكر شباب الغوطة والتنظيمات المقربة من داعش بالسؤال، هل يريد زهران القول إن كل من يتساءل عن ارتباطه بالنظام داعشي؟.
TDB: In one of your prior interviews, you said that you do not have any differences with Jabhat al Nusra, the al Qaeda franchise in Syria? You said that your sharia adviser does not disagree with the sharia adviser of al Nusra. Does that mean that you have no ideological differences with al Qaeda?
الترجمة الحرفية للسؤال: في إحدى مقابلاتكم السابقة قلتم إنه لا توجد اية اختلافات بينكم و بين جبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا وقلتم بأن شرعييكم لا يختلف مع شريعيي النصرة هل هذا يعني انكم لا تختلفون عقائديا مع تنظيم القاعدة ؟
الترجمة بحسب "جيش الإسلام": قلتم في إحدى مقابلاتكم أن شرعييكم لا يختلف عن شرعي جبهة النصرة، هل هذا يعني أن الخلاف بينكم وبين جبهة النصرة هو خلاف مصالح وليس خلاف عقائدي؟ ما هي الفروقات العقائدية بينكم وبين جبهة النصرة؟
السؤال عن اختلاف جيش الإسلام عن فكر وعقيدة القاعدة بشكل عام وليس نوع الخلاف مع النصرة تم تحوير السؤال ليظهر تطرف النصرة تحديدا.
المفارقة المدهشة كانت في الترجمة التي قدمها جيش الإسلام لإجابة زهران علوش ويمكنكم ملاحظة الفرق حيث قال:
ZA: Back then, I was referring to Abu Maria al-Qahtani, one of [al Nusra’s] sharia advisers. We saw that Qahtani was showing a moderate face and we wanted to encourage those efforts. Now al Nusra has different sharia advisers and ours have many disagreements with them, ideologically and intellectually.
الترجمة الحرفية: في ذلك الوقت كنت أشير إلى أبو مارية القحطاني أحد شرعيي النصرة، حيث رأينا القاعدة تظهر وجها معتدلا وأردنا تشجيع تلك الجهود، الآن النصرة لديها شرعيون مختلفون، وشرعيونا يختلفون في كثير من المسائل الفكرية والعقدية.
ترجمة الإجابة بحسب جيش الإسلام: هذا التصريح صدر عندما كان الشرعي العام لجبهة النصرة هو أبو مارية القحطاني، والذي اكتشفنا من خلال أطروحاته على مواقع التواصل الاجتماعي أنه طالب علم محارب للتكفير وأهله وهذا ما يتمتع به شرعيونا في جيش الإسلام ثم عَزلت جبهة النصرة الشرعي "أبو مارية" ووضعت عوضاً عنه شرعيين نتباين معهم في كثير من المسائل الفكرية والعقدية.
TDB: Erbin, a town in Ghouta, includes many Christians. How do you treat the Christians in your area? Is it true that the Christians prefer Assad to the rule of the opposition?
الترجمة الحرفية للسؤال: عربين هي مدينة في الغوطة وفيها الكثير من المسيحيين، كيف تتعامل مع المسيحيين في منطقتك؟، وهل صحيح أن المسيحيين يفضلون نظام الأسد على المعارضة؟
الترجمة بحسب "جيش الإسلام": عربين في الغوطة الواقعة تحت سيطرتكم عدد كبير من سكانها من المسيحيين عاشوا مجاورين لأهالي الغوطة هل كان هذا التعايش مفروضا عليكم من النظام أم تؤمنون بالتعايش السلمي وستسعون لتطبيقه دائما؟

فهل لاحظتم الفرق وهذا غيض من فيض ما جاء في هذه المقابلة التي كشفت الطريقة التي يتعامل بها قادة "جيش الإسلام" مع شعبنا ونوعية الخطاب الذي يريدون لنا سماعه في حين أنه مختلف تماما عندما يتعلق الأمر بالغرب والجهات الخارجية.

لو تركنا مسألة التحريف والتدليس الحاصل في ترجمة اللقاء الصحفي لوجدنا أن ترجمة المكتب الإعلامي لجيش الإسلام قد أوردت أسئلة لا وجود لها على صفحة "ديلي بيست" وهو ما يطرح علامة استفهام عن الهدف الذي أراد زهران علوش قوله وعلى لسان وسيلة إعلام أمريكية معروفة.

مالذي يمكن أن نستنتجه من هذه المقابلة الصحفية 

أولا: لم يتطرق زهران علوش في مقابلته إلى جرائم روسيا وإيران بحق السوريين بينما كرر ذكر جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية عشرات المرات وتقريبا في كل سؤال، فضيع فرصة ذهبية لإلقاء الضوء على المجازر الروسية شبه اليومية بحق أهلنا في دوما.

ثانيا: قام زهران علوش بضرب جيش الفتح في الصميم من خلال محاولة ربطه بمفهوم الإرهاب الذي يتبناه الغرب وروسيا وايران ونظام الأسد وذلك عندما ذكر ان بعض فصائل جيش الفتح تتبع تنظيم الدولة الإسلامية وهي التي منعت انضمام فصيله لهذا الجيش.

ثالثا: جعل من الثورة والحرب على الشعب السوري تبدو وكأنها حرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وليس ضد نظام الأسد المجرم الذي قتل ودمر وهجر وانتهك الحرمات.

رابعا: صنف زهران علوش منتقديه إلى أربعة أنواع فهم بين مجانيين أو دواعش أو قاعديين أو أصحاب مصالح. 

خامسا: نفى علاقة جيش الاسلام بتجارة الأنقاق ووصفها بأنها عمليات تتم عن طريق جماعات أخرى وهذا غير صحيح فمعظم خلافاته مع باقي الفصائل كانت بسبب تجارة الأنفاق التي عانى منها أهلنا في غوطة الشام الشرقية تحديدا، والحقيقة الساطعة سطوع الشمس هي أن جيش الإسلام هو المتحكم في كل ما يدخل الى الغوطة او يخرج منها.

سادسا: استمات زهران علوش في محاولة إظهار فصيله بوجه معتدل ومتسامح مع باقي الأديان والإثنيات وأن فصيله قد ظلم بعدم إدارجه في برنامج الدعم الغربي.

سابعا: كان واضحا أن زهران علوش يغازل روسيا بطريقة سمجة وفاضحة عندما قال إن روسيا قد ضربت مواقع جيش الإسلام مرة واحدة ثم توقفت، متجاهلا المجازر الروسية اليومية بحق الغوطة وأهلها، وهذا يذكرنا بالبيان الصحفي السابق للمكتب الإعلامي لجيش الإسلام والذي أنكر فيه استهدافه للسفارة الروسية ومارس من خلاله سياسة النأي بالنفس.

خاتمة: إذا كان قادة أكبر فصيل ثوري إسلامي مسلح لا يملكون جرأة نشر تصريح صحفي كما تم ويتعاملون مع شعبهم وثورتهم بوجهين فما الذي يمكن لنا أن نتوقعه من الآخرين؟ ألم ننتقد ونضحك مرارا وتكرارا على إعلام نظام الأسد ومقاومته الكاذبة.

لازالت طريقنا طويلة لأن النفوس لم تتغير رغم مرور 5 سنين على مأساة الشعب السوري الذي بات بين شهيد وجريح ومهجر.

محمد
2015-12-18
جيش الإسلام نشر المقابلة الحقيقية وليس الترجمة، حيث أن الصحفية عندما ترجمة المقابلة للإنكليزي اخترت الكلام، وهذا طبيعي بالصحافة. ومن السهل الرجوع للصحفية نفسها.
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالرصاص.. الأسد يستعيد ذكريات التوحش ضد المتظاهرين في دير الزور      أمريكا تفرض عقوبات على البنك المركزي وصندوق الثروة الإيرانيين      هاميلتون يتفوق على فرستابن في تجارب سباق سنغافورة      درعا.. قوات الأسد تعدم 4 أشخاص بعد إصدارها للعفو المزعوم      الكويت تفتتح 3 مدارس للاجئين السوريين بتركيا      الائتلاف: الفيتو الروسي الصيني غطاء للمجرم ورخصة لمواصلة القتل      ترامب: أمريكا تحرز تقدما كبيرا مع الصين      طهران: الرد على واشنطن سيكون من "المتوسط" إلى "الهندي"