أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القبض على عصابة كانت تسرق السيارات بهدف تهريبها إلى العراق

وردت شكاوى عديدة لشرطة محافظة طرطوس تفيد بقيام أشخاص مجهولين باستئجار سيارات سياحية من خلال استخدام بطاقات شخصية وإجازات سوق مزوّرة.

وبيعها وبتوجيه ومتابعة من قبل السيد العميد عبد الكريم حاج صالح قائد شرطة محافظة طرطوس وبمتابعة أيضاً من السيد العميد رئيس فرع الأمن الجنائي في المحافظة ألقت عناصر الأمن الجنائي في طرطوس القبض على كل من (و.ع.ع) تولد طرطوس و(م.أ.ص) تولد اللاذقية و(و.ع.ق) و(أ.ع.ع) وهما من مواليد طرطوس أيضاً وبالتحقيق معهم اعترفوا بارتكابهم عدة جرائم سرقة سيارات من خلال استخدام وثائق شخصية مزوّرة مثل «بطاقات شخصية وإجازات سوق وغيرها». وذلك بالاشتراك مع امرأة لاتزال متوارية عن الأنظار حيث كانوا يسرقون ويستأجرون السيارات من مكاتب تأجير هذه السيارات ويقومون بتسليمها إلى شخص من القامشلي يدعى (أ.م) الذي كان يستلمها بمساعدة أشخاص آخرين بهدف تهريبها إلى العراق وكان يقوم بتزوير هذه الوثائق المدعو (م.ص) الذي يعمل موظفاً في مجلس مدينة اللاذقية وذلك باستخدام الكمبيوتر الذي يعمل عليه ويتقاضى مبلغ عشرة آلاف ليرة سورية عن كل وثيقة مزورة.

وكان المدعو (و.ع) أحد أفراد العصابة قد تعرف على شخص أثناء توقيفه في سجن حمص يدعى (أ.خ.م) الذي بدوره عرفه على (أ.م) من القامشلي. وقد اعترف أفراد هذه العصابة بسرقة ثماني سيارات من طرطوس واللاذقية وحلب وكانوا يبيعون السيارة الواحدة بمبلغ يتراوح بين 200 ـ 400 ألف ليرة سورية وقد تم استدعاء أصحاب هذه السيارات وأكدوا وقوع حوادث السرقات لسياراتهم، كما تم استرداد سيارة سياحية وسلمت لصاحبها وهو من حلب وقد عثر على مسدس حربي غير مرخص مع المدعو (و.ع) نفسه وسيتم تقديم أفراد هذه العصابة إلى القضاء لينالوا جزاءهم ولايزال البحث مستمراً عن المتوارين

(115)    هل أعجبتك المقالة (131)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي