أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

باكستاني يقدم على الانتحار داخل الحرم المكي بعد إنهاء "التراويح"

أقدم باكستاني يقيم في المملكة العربية السعودية على الانتحار، في صحن الحرم المكي الشريف، فور انتهاء إمام وخطيب الحرم من أداء صلاة التراويح، مساء الأربعاء.

وقالت صحيفة "الحياة" اللندنية، الخميس 4-9-2008، إن الباكستاني، الذي يبلغ من العمر 38 عاماً، قدم من الرياض إلى مكة قبل عدة أيام. وقام بإلقاء نفسه من الدور الأول في المسجد الحرام، ليستقر في "صحن المطاف"، أمام المصلين والزوار.


بعدها، قامت الشؤون الصحية في المسجد الحرام بنقل المقيم إلى مستشفى أجياد في مكة، حيث فارق الحياة.

ونقلت "الحياة" عن الناطق الإعلامي بشرطة العاصمة المقدسة، الرائد عبد الرحمن الميمان، ان المعلومات الاولية تشير إلى كون المنتحر يعاني من أمراض نفسية، مؤكداً ان التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة الأسباب التي دفعته لإنهاء حياته.

وكسف الميمان أن الالباكستاني قدم بقصد أداء مناسك العمرة، وهو يحمل إقامة نظامية ويقيم في المملكة منذ 15 عاماً

(128)    هل أعجبتك المقالة (128)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي