أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.."النيران الصديقة" تقتل 15 عنصرا من الاتحاد الكردي

مقاتل كردي في ريف الحسكة - أرشيف

قتل 15 عنصراً لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، وأصيب 8 آخرون، يوم الأربعاء، في غارة جوية خاطئة للتحالف الدولي على رتل لعناصره على جبهة "الهول" شرق الحسكة، في حين قصف الطيران الدولي مستودعاً للأسلحة تابع لتنظيم "الدولة" في بلدة "خاتونية البحرة" قرب ناحية "الهول"، ما أحدث انفجارات هائلة.

وقال الناشط عبد العلي، مدير مركز الحسكة الإعلامي إن 23 عنصرا من الميليشيات التي يقودها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، سقطوا بين قتيل وجريح في غارة جوية خاطئة لطيران التحالف على رتل يضم عناصر السلاح الخفيف، خلال مشاركتهم في المعارك ضد تنظيم "الدولة" في ناحية الهول بريف الحسكة الشرقي.

وأضاف الناشط، في اتصال هاتفي مع "زمان الوصل": "إن طائرات التحالف الدولي، اللاعب الأهم في المعارك، استهدفت قصفت مستودع الأسلحة في بلدة "خاتونية البحرة" أحد المعاقل الحصينة لتنظيم "الدولة"، التي تحاول الميليشيات الكردية العراقية-السورية السيطرة عليها، ما أحدث انفجارات مدوية، دفعت الأهالي إلى النزوح باتجاه القرى البعيدة عن مواقع الاشتباكات.

وتابع الناشط إن "عناصر مليشيات (YPG)، والصناديد، و(YPJ) التابعة للحزب الكردي، استهدفوا سيارة مفخخة معدة للتفجير في ساحة بلدية خاتونية البحرة، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوف عناصر تنظيم الدولة"، مشيراً إلى أن "هذه المليشيات سيطرت على محطة الغاز قرب خاتونية البحرة في محيط ناحية الهول، بعد معارك عناصر التنظيم، ساندها فيها طيران التحالف الدولي".

يشار إلى أن المواجهات مستمرة منذ نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بين تنظيم "الدولة" من طرف، وبين المليشيات التابعة لحز ب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وعناصر "جيش الثوار"، التي كونت "قوات سوريا الديمقراطية" بدعم من الولايات الأمريكية المتحدة لقتال التنظيم في ريف الحسكة ومدينة الرقة.

الحسكة - زمان الوصل
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي