أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رايس تصل ليبيا اليوم لعقد لقاء تاريخي مع القذافي

تصل وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس بعد ظهر الجمعة 5-9-2008 إلى طرابلس لعقد لقاء تاريخي مع عدو لدود سابق للولايات المتحدة الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي.

وبهذه الزيارة الأولى التي يقوم بها إلى ليبيا وزير خارجية أمريكي منذ 55 عاما، تأمل رايس في أن تحقق نجاحا دبلوماسيا نادرا لإدارة بوش، وأن تظهر لكوريا الشمالية وإيران الفوائد التي يمكن أن يحصلا عليها بتخليهما عن أسلحتهما للدمار الشامل.

ومن المتوقع أن تصل رايس التي أمضت ليلتها في لشبونة مساء إلى طرابلس؛ حيث ستلتقي في البداية وزير الخارجية عبد الرحمن شلقم، ثم تشارك العقيد القذافي في مأدبة إفطار.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية شون ماكورماك إن "ليبيا مثال يثبت أنه إذا قام بعض البلدان بخيار يختلف عن خيارهم الراهن، تستطيع إقامة علاقات مختلفة مع الولايات المتحدة والبلدان الأخرى، وإننا نفي بوعودنا".

وترى ليبيا أن زيارة رايس تختم عودتها إلى المسرح الدولي وتشكل نجاحا مدويا لدبلوماسيتها الجديدة التصالحية بإيعاز من سيف الإسلام نجل العقيد القذافي، لكن بعد عشرات السنين من العلاقات المتوترة، ما زال القذافي على موقفه، وقال
الاثنان "ليس من مصلحتنا أن نكون على خلاف مع الولايات المتحدة، لكننا لن نقبل أيضا أن نخضع لها".

زمان الوصل - وكالات
(29)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي