أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحالف عسكري جديد.. بمشاركة ميليشيات وحدات الحماية

مقاتل كردي - أرشيف

أعلن أمس عن قيام تحالف عسكري جديد أطلق على نفسه اسم "قوى سوريا الديمقراطية"، يضم ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية وتشكيلات أخرى منها "التحالف العربي السوري" و"جيش الثوار" و"المجلس العسكري السرياني".

ويأتي التحالف الجديد بعد وقت قصير من اعلان واشنطن إدخال تغييرات على دعمها للمقاتلين السوريين الذين يحاربون تنظيم "الدولة"، لينتهي بذلك فعليا برنامج لتدريب المقاتلين خارج سوريا.

وقال بيان لوحدات الحماية الكردية "إن التحالف تشكل في ظل "المرحلة الحساسة التي يمر بها بلدنا سوريا وفي ظل التطورات المتسارعة على الساحتين العسكرية والسياسية والتي تفرض بدورها أن تكون هناك قوة عسكرية وطنية موحدة لكل السوريين تجمع بين الكرد والعرب والسريان وكافة المكونات الأخرى على الجغرافية السورية".

وتهدف هذه القوة، وفق البيان، إلى انشاء "سوريا ديمقراطية" يتمتع في ظلها المواطنون والمواطنات السوريين بالحرية والعدل والكرامة ومن دون اقصاء لاحد من حقوقه المشروعة.

ويضم التحالف الفصائل التالية:
- التحالف العربي السوري
- جيش الثوار
- غرفة عمليات بركان الفرات
- قوات الصناديد
- تجمع ألوية الجزيرة
- المجلس العسكري السرياني
- وحدات حماية الشعب
- وحدات حماية المرأة

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)

محمد علي

2015-10-13

هذه المنظمات الكردية اول نشاتها كنشاة اسرائيل و اليهود ، لهم نفس المواصفات و الطريقة و الاسلوب و الغاية لزرع جسم غريب لا يتفق عليه سوى العملاء و المستعمرين. زراعة الدولة الكردية في مراحلها الاولى و نفس نوايا الاكراد تتشابه مع اليهود باغتصاب الاراضي و تهجير اهلها و المطالبة بملكية الاراضي التي لا حق لهم فيها انما احتواهم الشعب العربي السوري كلاجئيين من عشرات السنيين و تم فرز اراضي عشوائيه لهم لزراعتها و العيش و ليش لاستملاكها ، اتحدى اي طرف من الاطراف ان يثبت حضارة و ثقافة و تاريخ اسمها الكرد و خاصه في سوريا و العراق انما هم قبائل رحل اتو من ايران و اسيا الوسطى ، لو كان لقيام الدولة او الاقليم الكردي لكان اولى ب صلاح الدين بان على الاقل ان يؤسس او حتى يلمح عن شيء اسمه الكرد ،،،،، لو ان تظافرت جهود الاكراد مع الثورة لما سقط هذا العدد من الشهداء و لكتب النجاح للثورة من سنوات لكن ابوا الا ان يكونو خنجرا في ظهورنا و اضعافنا لصالح النظام..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي