أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السخونة تعود إلى جبهة الساحل.. تواصل الاشتباكات في مناطق جبل الأكراد

استعاد الثوار الجمعة على عدد من المواقع والتلال في ريف اللاذقية - أرشيف

تشهد جبهة الساحل منذ أيام سخونة واضحة بعد محاولات متعددة من قبل قوات النظام التقدم في مناطق جبل الأكراد، لاسيما محور بلدة "سلمى" بريف اللاذقية.

وشهدت ساعات الفجر الأولى اشتباكات بين فصائل الثوار وقوات النظام في محور "الجب الأحمر" و"جب الغار" في جبل الأكراد، بالإضافة إلى محور بلدات "حسيكو، كفرعجوز، كفردلبة، ترتياح، عين سامور، عين الجوزة".

وذكرت تنسيقيات الثورة أن "الثوار" استهدفوا مقرات قوات النظام في برج "بارودة" ومحيط بلدتي "كفردلبة وكفرعجور"، بالإضافة لنقاط تمركز عناصر النظام في محيط قمة النبي يونس، بينما شن الطيران الحربي خلال ساعات صباح اليوم الأحد خمس غارات على بلدة سلمى.

واستعاد الثوار يوم الجمعة السيطرة على عدد من المواقع والتلال في ريف اللاذقية منها "كتف الجلطة" و"الجب الأحمر"، كانوا قد خسروها لمصلحة قوات النظام يومي الأربعاء والخميس الماضيين، بعد اشتباكات وبغطاء جوي من المقاتلات والمروحيات.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي