أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الدولة" يعلن مسؤوليته عن انفجار حي "الزهراء" بحمص

أعلن تنظيم "الدولة" مسؤوليته عن التفجير الذي ضرب أمس في حي "الزهراء" الموالي في مدينة حمص.

وقالت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم إن "أحد مقاتلي الدولة نفذ عملية بسيارة مفخخة الأحد بحي الزهراء ذي الأغلبية العلوية"، ولم تشر إلى الوكالة إلى هوية منفذ العملية.

وهذا هو التفجير الثاني الذي يعلن التنظيم مسؤولبيته عنه من ضمن سلسلة التفجيرات التي ضربت في مدينة مدينة حمص.

وانفجرت سيارة مفخخة في شارع الستين بحي الزهراء في حمص مساء أمس الأحد أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة 9 بجروح. 

واستهدف انفجاران حيي الزهراء وعكرمة المواليين يومي 22 و23/أيلول سبتمبر الماضي، قتل وجرح إثرهما 21 شخصا، وتبنى الأول (انفجار الزهراء) تنظيم "الدولة".

كما انفجرت سيارة مفخخة 16/أيلول/ سبتمبر في حي الزهراء أيضا أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى وذلك في الشارع الواصل بين "ساحة الزهراء" و"حي السبيل".

ويعد حي "الزهراء" من أبرز الأحياء المؤيدة للنظام، حيث يعتبره ناشطون خزانا بشريا لعناصر "الدفاع الوطني" و"اللجان الشعبية" سيئة الصيت والتي ينسب إليها عمليات التشبيح والقتل والخطف من الأحياء المحسوبة على المعارضة بغرض الابتزاز، وكثيرا ما تتم عمليات الخطف بحسب تأكيد الكثير من الأهالي لاعتبارات طائفية.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي