أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"جيش الإسلام" يؤكد ثم ينفي اعتقال أم مراسلة "الجزيرة"

سمارة القوتلي - ارشيف

خلا بيان صادر عن "قيادة الشرطة" في "جيش الإسلام" من أي تفاصيل تتعلق بتوقيف والدة مراسلة الجزيرة "سمارة القوتلي".

وجاء في البيان المصور الذي تلاه "نائب قائد الشرطة" في الغوطة الشرقية جمال الزغلول أن توقيف والدة "سمارة القوتلي" المدعوة "هيام سويدان" الملقبة بأم سليمان النائب جاء ضمن الأصول بعد تنظيم ضبط بحقها في الأمن الجنائي التابع لقيادة الشرطة.

وأضاف البيان:"بعد التحقيق تم إصدار مذكرة توقيف من قبل النيابة العامة في محكمة دوما التابعة للمجلس القضائي في الغوطة الشرقية وسنوافيكم بالتفاصيل بعد انتهاء التحقيق".

ودعا البيان قناة "الجزيرة" إلى "تحري المصداقية في نقل الأخبار كما عهدناهم ونقل الأخبار من مصدرها حتى لا تسيء إلى القوى والمؤسسات الثورية في الغوطة الشرقية".


وكانت الصحفية "نوران النائب" المعروفة باسم "سمارة القوتلي" قد أكدت على صفحتها خبر اعتقال والدتها مضيفة أن "جيش الإسلام" يلاحقها ليعتقلها من دون توجيه أي تهم لها أو لوالدتها.

فيما نفى الناطق باسم جيش الإسلام النقيب "إسلام علوش" خبر ملاحقة المراسلة قوتلي أو تعرضها لمضايقات من قبل عناصر "جيش الإسلام" أو إجبارها على تغيير إقامتها.

ولكن المفارقة أن "جيش الإسلام" أصدر في يوم بث بيانه المصور بياناً صحفياً مكتوباً نشر على صفحات التواصل الاجتماعي نفى فيه من الأساس اعتقال والدة سمارة القوتلي، وجاء في البيان الصادر عن هيئة التوجيه المعنوي- إدارة الإعلام في جيش الإسلام "لا صحة للأخبار والشائعات المتداولة عن اعتقال جيش الإسلام لمراسلة قناة الجزيرة في الغوطة الشرقية "الإعلامية سمارة القوتلي" أو أمها "أم سليمان النائب".

وطالب البيان من قناة الجزيرة وإعلامييها "توخي الصدق والموضوعية في أخبارها والحذر من الانزلاق وراء إشاعة أخبار كاذبة من أشخاص يريدون المساس بحياديتها دون العودة إلى المصدر".


زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي